قرى الملاليح طبيعة أخّاذه تفتقد للخدمات

صحيفة عسير – علي الشديدي:

تقع قرى الملاليح في الجهة الشمالية الشرقية من جبل شدا الأعلى و هي غنية بالمواقع الأثرية والسياحية التي تعد مقصداً للسياح وتعد قرى الملاليح من القرى الجاذبة بالمنطقة حيث تتميز بطبيعتها الجغرافية الجبلية ذات الصخور الرائعة والمناظر الجميلة الأخاذة والبكر والتي تعد مقصداً للسائحين والمتنزهين و الباحثين عن ذلك الجمال في أعالي جبل شدا والاستجمام من خلال مناظر مدرجاتها الزراعية والغنية بالمحاصيل كالبن الذي ينتج بكميات كبيرة غير أن هذه القرية تعاني من شح في الخدمات الأساسية والمرافق الحيوية التي تخدم وتدعم السياحة الوطنية وأهمها الطريق الموصل إليها ، وقد أبدى عدد من الزوار في القرية امنيتهم بتوفر الخدمات ، الملاليح ذات الطبيعية الخلابة التي حباها الله بها والتي ينقصها العديد من المرافق الحيوية. تنتظر وصول الخدمات الأساسية لتنعم براحة زوارها.

وقد تحدث عدد من السكان والمتنزهين عبر «عسير» عن معاناتهم حيث قال المواطن عبدالله الشدوي : إن قرية الملاليح تتميز بتضاريس جغرافية فريدة تجعلها تتمتع بمقومات السياحة في ذلك الجبل الأشم والذي يجعله مقصداً للكثير من السائحين في منطقة الباحة وجمال طبيعتها ونقاء جوها وأضاف الشدوي أن توافر الخدمات فيها يساعد على عودة الأهالي ويدعم السياحة إلا أنها تفتقر لهذه الخدمات التي تعد من أهم مقومات السياحة وفي مقدمتها الخط الممتد من وادي مليل مرورا بقرية المساعدة بطول ٦كلم إلى قرى الملاليح ، والذي يعد طريقا هاما لتنقل للأهالي والسياح وينهي معاناة السكان ووصول مزودي الخدمات لهم وتأثره المتكرر من الأمطار.
وأكد المواطن مساعد الشدوي أنهم ومنذ سنوات يطالبون الجهات ذات الصلة بالاهتمام بالقرية والعمل على توفير الخدمات الأساسية فيها وتوفير الخدمات الصحية والحيوية والبلدية ولكن دون جدوى فالطرق المؤدية للقرية والتي تربط أهالي القرية ببعضهم وتربطهم بالقرى والمدن المجاورة ما زالت ترابية.
وقد كان لصحيفة عسير الاستمتاع بتلك الجولة واللقاء بالأهالي بها والتقاط عددا من الصور الرائعة والجميلة للقرية .

شاهد أيضاً

محافظ محايل يتقدم المصلين على شهيد الواجب الصعيبي

صحيفة عسير _ يحيى مشافي تقدم محافظ محايل المكلف علي بن إبراهيم الفلقي المصلين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com