فاطمة الشريف : مشاركتي في مسلسل ضرب الرمل كانت تجربه رائعة وقفزة كبيرة في مسيرتي الفنية

صحيفة عسير – سارة القحطاني : 
أكدت الفنانة فاطمة الشريف أن جائحة كورونا لعبت دورا جوهريا في إظهار جيل جديد من المبدعين والمبدعات في مجال التمثيل والغناء، الأمر الذي يشكل خطراً على النجوم القدامى سواء في التمثيل أو الغناء ، ونحن الآن في بداية العام ٢٠٢١ بدأت كثير من شركات الإنتاج في البحث والعمل بعد الركود الذي أصاب المجال خلال العام الماضي.
وقالت  ” الشريف ” : أن جائحة كورونا تشكل خطرا على كبار الفنانيين في منطقة الشرق الأوسط، خصوصا في ظل ظهور أسماء فنية جديدة ستكتسح الساحة الفنية بشكل عام سواء التمثيل أو الغناء ، والوسط الفني ليس حكرا على أحد دون غيره، ومع ادراك الناس حول الافضل والاجدر يجعل اهل الفن في راحه واطمنان حول واقع الدراما والتمثيل وكذلك واقع الاغنية الخليجية والعربية فقد حان وقت التغيير وظهور أسماء جديدة في الساحة بشكل عام خصوصا من بنات البلد الذين هم أكثر كفاءة واتقان ولديهن مقدرة على خوض التمثيل بكل ادواره والغناء ، فالفجوة التي كانت بالماضي دفنت وزالت.
وأشارت ” الشريف ” : إلى أن أزمة كورونا عطلت كثير من المهرجانات والأفراح والاحتفالات والفعاليات وتصوير المسلسلات فالفنان الذكي هو من استغل الفترة الماضيه في تنمية قدراته الفنية والتمثيلية والغنائية والبحث عن العمل المميز والجيد وحذلك اللحن والكلمة الجيدة.
واضافت ” الشريف ” : أن هذه الأزمة جعلت التحدي قائم واخرجت كثر من الفنانيين والفنانات الجدد من سباتهم  وانها ستكون مرحلة تغيير فنية كبيرة تشهدها منطقة الشرق الأوسط في مصر وبيروت والخليج بشكل عام.
وبينت ” الشريف ” : إلى أن الجيل الفني الجديد قاسي ولا ينظر للخلف ولا تاخذه شفقة بالجيل الفني السابق خصوصا وان الرياض حالياً لوحدها تحتضن اكثر من ١٠٠ فنان وفنانة جدد سوف يغرقون السوق بانتاجاتهم وأدوراهم باختلاف توجهاتهم وانماطهم.
وكشفت ” الشريف ” : أن الفترة الماضية كانت الساحة الفنية  تعاني من الملل والتكرار والتقليد خصوصا وأن المشاهد الخليجي والعربي بشكل عام أصبح أكثر إدراكا ووعيا لما يشاهده ويتابعه ويهمه مسألة الوقت بشكل كبير وهذا يجعل البقاء للأعمال الجيدة والمتميزة.
كما انها جعلت المشاهد الخليجي العربي ملم ومطلع وعلى وعي وادراك أكثر من السابق بسبب فترة الحجر التي تجعله يبحث عن العمل الجيد ليتابعه دون غيره.
وقالت ” الشريف ” : أن كورونا تسببت في البحث عن المبدعين والمبدعات وغيرت موازين الساحة الفنية وعدم التمسك إلا بما لديه شي يقدمه ويميزه عن الآخرين.
وتحدثت ” الشريف ” عن مشاركتها موخراً في عدد من المسلسلات والإعلانات التي لاقت رواجاً كبيراً بقولها ” شاركت في مسلسل  ضرب الرمل مع الفنان خالد عبدالرحمن وكانت تجربه رائعة لها وهي تستعد حاليا للمشاركة في عملين لشهر رمضان المقبل وسيكون التصوير للعمل ما بين الرياض والقاهرة وهو عمل ضخم وكبير على مستوى العالم العربي وتعتبر مشاركتي فيه كفنانة سعودية اضافة وقفزة كبيرة في مسيرتي الفنية وتضيف لي الكثير.
ومن جانب اخر تحدثت الشريف عن عشقها لعمل الاعلانات فهي متخصصة في الإعلانات التجارية بشكل كبير حيث تملك خبرة جيدة بالمجال.
وكذلك عشقها للغناء وطالبت بايجاد دورات متخصصة للتمثيل والغناء في العاصمة الرياض لكي تظهر وتكشف العديد من المواهب التي تنافس عالميا فلدينا في السعودية مواهب كوميدية رائعه واصوات فنية احترافيه تحتاج إلى دعم وتوجيه فقط.
وعن سبب عشقها للفن والوسط بشكل عام قالت الشريف انها من خلال دراساتها في مجال علم الاجتماع وعلم النفس وتخصصها في هذا المجال في دراستها للدكتوراه وعملها في المستشفيات وجدت أن الفن رسالة ساميه يجسد كل حالات المجتمع السعودي والخليجي والعربي في وقت واحد فالفن يؤثر ويعالج ويغير في نفوس البشر لذلك عشقت واحببت أن اقدم علمي وخبرتي وموهبتي من خلاله للجمهور والمرضى والمجتمع بشكل عام.

شاهد أيضاً

"وسام الثقافة" لتكريم المبدعين..
 
“الفجيرة الثقافية” تستعرض خططها المستقبلية في “جلسة عام الخمسين”

صحيفة عسير _ يحيى مشافي استعرضت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية خططها المستقبلية واستراتيجية عملها التي …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com