التعليم عن بُعد وثقافة المجتمع

بقلم /ظافر عايض سعدان

(وأتيناهُ من كلِ شييءٍ سبـبا)
-رُبَّ ضارة نافعة -كورونا منحة من الله لعباده وليست محنة، لأنها غيرت كثير من المفاهيم وكشفت ماكان مستوراً لدى الدول
والثقافة هي سلوك في جميع المجتمعات البشرية سواء ثقافة مادية او رمزية
عندما توقفت عجلة الحياة وخيَّمَ الهدوء على أرجاء المعمورة واصبحت المدن أشباح والشوارع خالية من المارة بسبب كورونا طُبِقَ الحظر لمنع تفشي كورونا
نجحنا بحمد الله وفضله وذلك بدعم حكومتنا أيدهـا الله ، توقف كل شي سمع وطاعة وتطبيق أوامر الملك وتعاون من الجميع وظهرت فوائد التخطيط بعيد المدى
صدر الأمر الكريم بأن يكون التعلم والتعليم عن بعد عبر منصات اعدتها الوزارة لسلامة المجتمع
صار هناك بين أولياء الأمور شد وجذب وخوف مابين صمت وسكوت وانتم تعرفون الفرق بينهما
-كيف نتعامل مع التقنية ،كيف نتغلب على ضعف الانترنت ، وانقطاع الكهرباء ولكن مع البدء تغير كل شي الخوف الى طمأنينة وراحة ، عدم المعرفة الى مهارة وتطبيق ومن فوائد التعلم و التعليم عن بعد
-الاستفادة من الحكومة الالكترونية
-اكتساب الطلاب والطالبات الثقة
-انكسر حاجز الخوف بين الطالب ومعلمه
-أخذ الطالب يسأل ويناقش بكل حرية وهدوء
-مشاركة افراد الاسرة مع الأبناء اثناء المنصة وتعاملوا مع الأجهزة
-خَفت التكاليف على الأُسر من مستلزمات المدرسة هات المريول جيب الدفاتر والاقلام
-قلت السلوكيات الخاطئة بين الطلاب وقت الإختبارات من تفحيط وغيره
-قلت مآسي و حوادث الطرق بالنسبة للجميع
-فك الإزدحام بالشوارع ذهاباً وعودة
-كثير من المعلمات امهات استفدن من ذلك
-هناك معلمون ومعلمات عملهم في مناطق بعيدة عن أسرهم -الان بجوا ر اسرته ويعلم طلابه عن بعد
-لسان حال الجميع الآن يتمنون استمرار ذلك
-وقفة -التعلم يقوم به الشخص لوحده
-التعليم يتم بمساعدة آخرين
-المبنى المدرسي ركن من اركان التعليم
وبالتوفيق للجميع .

شاهد أيضاً

قال أبقراط … المشي هو دواء للإنسان

عبدالله سعيد الغامدي.     لمن لا يعرف أبقراط هو طبيب يوناني عاش في العصر …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com