عقل فارغ

بقلم / منار مليباري
هل تعاني من الفراغ ؟
هل هو مؤلم ومتعب إلى الحد الذي يشعرك بالإحباط ؟
دعني أخبرك إذا بأن هذا الفراغ نعمة !
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ ) رواه البخاري ( 6049 ) ” الإسلام سؤال وجواب ”
حسنا ربما تكون فارغا الآن ولا تشعر بهذه النعمة ولكن ماذا قبل هذا ؟
ألم تمر عليك لحظات في حياتك تمنيت فيها أن تكون فارغا؟ وها أنت الآن تتمنى أن تكون مشغولا ، وعندما تعود مشغولا فانك قد تتمنى الفراغ مرة أخرى وهكذا !
الحقيقة أن المشكلة ليست في الفراغ نفسه ولكن في شعورك بأن الوقت يذهب منك هباء دون فائدة، ولذلك فأنت تبحث هنا وهناك عن وسائل لقتل هذا الفراغ الذي قد يحسدك عليه الكثير من الناس !
بل وحتى عندما تجد ما تملأ به فراغك لمجرد ملء الفراغ فانك تشعر بعد الانتهاء من ذلك باحباط وفراغ أكبر من الفراغ الذي كنت تشعر به قبل ذلك كالفراغ الذي تجده بعد مشاهدة فيلم أو ممارسة لعبة مثلا .
شخصيا أعتقد بأنه لا بأس بالبقاء فارغا لبعض الوقت بل و الكثير من الوقت فعقلك الآن مستعد لاستقبال الأفكار التي ينبغي عليك حقا فعلها للشعور بالرضا عن نفسك
حاول التخلص من مصادر القلق و الازعاج و الطاقة السلبية
قم بما ينبغي عليك فعله من واجباتك اليومية
والآن أنت تمتلك عقلا فارغا ..
فكر فيما تريده من هذه الحياة فعلا
ما الذي تحتاجه؟
ألا تحتاج لمحاولة تحسين علاقتك مع الله و التقرب إليه ؟
هل تحتاج للبحث عن مصادر دخل جديدة ؟
هل تحتاج للعودة إلى ممارسة هواية قديمة ؟
هل تحتاج للإطلاع وزيادة معلوماتك وثقافتك ؟
هل تحتاج للعناية بشكلك ومظهرك؟
هل تحتاج إلى تنظيف المنزل ؟
هل تحتاج إلى قضاء الوقت مع أسرتك أو أصدقائك ؟
هل تحتاج إلى الاسترخاء وإراحة رأسك ؟
هناك الكثير و الكثير من الأشياء التي تمنيت القيام بها عندما كنت مشغولا حتى وإن كان مجرد الحصول على عقل فارغ .. فهاهي فرصتك الآن .

شاهد أيضاً

سارة السبيعي سفيرة النوايا الحسنة أنموذجاً وطنياً تربوبياً يُحتذى بـه

بقلم /ظــافـر عايـض ســعـدان المرأة نصفُ المجتمع من حيث التكوين وكل المجتمع من حيث التأثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com