الإستدعاء

أبدى مواطنون من سكان حي ” شعبة العثرب المنتطح ” طريق الطائف- أبها ، تذمرهم من تهديد أمانة منطقة عسير بتسوية الحي المكون من عقاراتهم وهدم منازلهم يوم غداً الأحد الموافق20/6/1435هـ ، بغير وجه حق والتي تفوق خمسين فلة وعمارة من دور إلى أربعة أدوار ومسجد جامع ، علماً بأنها منظورة شرعاً.

وتساءلوا عن الأسباب التي تدعو لجنة التعديات لإزالة ممتلكاتهم وعقاراتهم التي تتمتع بالخدمات التنموية كافة وأهمها الكهرباء والاسفلت ، إذ أن هذه الممتلكات في إطار مدينة أبها وجميعها مبان مسلحة متعددة الأدوار لم يتم بناؤها بين يوم وليله ولكن خلال شهور ، فما هو سر الإزالة المتأخر والتصحيح على حساب المواطن المغلوب على أمره.

 

وقال إبراهيم البارقي أحد سكان الحي ، أمين منطقة عسير وساعده الأيمن رئيس الأراضي الحكومية في الأمانة ، يصران على إزالة أملاك المواطنين التي دفعوا فيها مبالغ طائلة، وذلك بحجة أنها “مخطط عشوائي”

 وأردف: “الأمانة أعدت محاضر مفبركة نقلت لوالدنا المحبوب الأمير فيصل بن خالد بهدف أن تضرب بالأوامر الصادرة مسبقاً من مقام الإمارة عرض الحائط، حيث صدر أمر الأب الحاني والرؤوف برعيته رقم 38928 في 1434/7/26 بتحويل المنطقة للأمانة لمعالجتها وفق ما لديها من تعليمات بشأن المنازل القائمة “.

وكان عدد من سكان المخطط قد رفعوا للجهات المختصة شكوى أكدوا فيها قيام الأمانة بمسح أراض في الموقع، وتصل مساحتها إلى 5 ملايين متر مربع بحجة أنها أراض حكومية، وترغب في تخطيطها كحديقة عامة، واكبها قيام الأمانة بالرفع المساحي عن طريق أحد المكاتب الهندسية، وإضافة مواقع أخرى بواسطة برنامج “جوجل” خلاف المعتمد من الوزارة، مؤكدين أن الرفع المساحي اشتمل على أملاكهم الخاصة والمملوكة بعضها بموجب حجج شرعية مستوفية الإجراءات النظامية، بالإضافة لوجود عدد من المنازل المأهولة بالسكان التي دفع أصحابها مبالغ كبيرة للبناء، وأغلبها مشيد منذ سنوات ومن ثلاثة وأربعة أدوار وتم تزويدها بالكهرباء والخدمات الأخرى.
وبينوا أن الأمانة قامت برفع واعتماد المخطط رقم 1792 خلال مدة وجيزة، إذ تم الرفع المساحي في 13/7/1433 وتم اعتماده في 5/8/1433 بمدة لم تتجاوز الشهر الواحد، مطالبين الأمانة بمعالجة موضوعهم، لافتين إلى أن المكتب الذي تولى الرفع المساحي قدم تقريرا يخالف أمر الواقع بهدف اعتماد المخطط، وعدم مبالاته بالمباني التي شيدت وكبدت ساكنيها ملايين الريالات.

وفي تصريح سابق للمتحدث باسم إمارة منطقة عسير عوض عسيري أن المنازل المشيدة لها تنظيم خاص صادر من الجهات المختصة، والأمانة تعرف ذلك وتعلم أن الموقع في إطار مدينة أبها، مضيفا “عندما تاتي الأمانة وتفيد برصد إحداثات وتريد إزالتها ثم تجدها الإمارة منازل، فأين الجهات الرقابية عنها طوال السنوات الماضية”، في حين أشارت اللجنة الرئيسية لمراقبة الأراضي الحكومية وإزالة التعديات بإمارة المنطقة إلى صعوبة إزالة المنازل لعدة اعتبارات من بينها وجود السكان وإيصال الخدمات لها، وأحالت ملف القضية لأمانة عسير لمعالجة المخطط وفق ما لديها من أنظمة وتعليمات للمخططات العشوائية، مشيرة إلى أن غالبية المنازل أصبحت جاهزة ومأهولة بالسكان وموصل لها خدمة التيار الكهربائي ”

إلا ان الأمانة لازالت مستمرة في تجاهل مصلحة المواطن ولم تأخذ في الإعتبار أي من الأوامر السامية بهذا الخصوص، أو الأنظمة المتعلقة بالإزالة ، ومصرين على أن الهدم بعد البناء هو الحل الأول والوحيد ، متناسين البرقية الإنسانية من وزير الداخلية إلى وزير الشؤون البلدية والقروية ، المتعلقة بهذا الخصوص والمتضمنة ( الهدم بعد العمار لايقبله أحد)

وفي حينه يواصل سكان الحي طرق كافة الأبواب إلى ولاة الأمر والمسئولين للنظر إلى وضعهم بعين الحقيقة من خلال هذا الاستدعاء الذي طالبوا بنشره.


(صرخة استغاثة في الرمق الأخير)

خادم الحرمين الشريفين الملك / عبد الله بن عبد العزيز آل سعود    يحفظه الله

صورة مع التحية والتقدير لسمو وزير البلدية والقروية        يحفظه الله

صورة مع التحية والتقدير لسمو وزير الداخلية             يحفظه الله

صورة مع التحية والتقدير لسمو أمير منطقة عسير            يحفظه الله

صورة مع التحية لهيئة الفساد برجاء إنقاذنا من فساد أمانة عسير

صورة مع التحية لحقوق الإنسان برجاء إنقاذنا إذا كان هناك حقوق إنسان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

يا خادم الحرمين الشريفين الملك العادل /عبد الله بن عبد العزيز إن الأمم ترتقي وتتقدم بعلمها وحضارتها وتنميتها في كل ما يرفع من شأن إنسانها ومكانها في أي جزء من أنحاء العالم فما بالكم في وطن أنت باني نهضته وقائد مسيرته التنموية والحضارية والسياسية والاقتصادية والأمنية والصحية والإنسانية ، أيها الملك العادل نحن أبناءكم نعيش تحت ظل رب العزة والجلالة ثم تحت ظل رعايتكم وحرصكم على أبناء شعبكم ، نحن باختصار مهددين بإزالة منازلنا التي تفوق عن خمسين فلة وعمارة من دور إلى أربعة أدوار ومسجد جامع وساكنين آمنين في منازلنا موصل لها الأسفلت والكهرباء عن طريق الأمانة .

سبق وأن تقدمنا لسمو أمير المنطقة وصدر أمره رقم(12929) وتاريخ 14/3/1434هـ ورقم (38928) وتاريخ26/7/1434هـ متضمنين معالجة تلك المنازل طالما أنها قائمة ومسكونة وموصل لها التيار الكهربائي وفق التعليمات كما صدر أمر سموكم رقم (1146) وتاريخ 7/1/1435هـ للجنة التعديات بإنفاذ ما رآه أمين منطقة عسير إلا أن أمانة عسير حددت يوم الأحد الموافق20/6/1435هـ من خلال لجنة التعديات بإزالة جميع أملاكنا التي خسرنا عليها ملايين الريالات وهذا ما لا يمكن أن يتم وباقي منا شخص حيث وصل إهانتنا وإستفزازنا إلى درجة الصفر ونفذ الصبر لدينا لهذا نكرر صرختنا إذا هناك آذان صاغية لها مع العلم بأننا كنا نتمنى من الجهات ذات الاختصاص في المنطقة أن تنفذ الأوامر السامية ومنها رقم (571) الفقرة الثانية وكذا المادة رقم (58) من نظام المرافعات المتضمنة احترام ما تحت النظر الشرعي على أن يصار للإزالة بعد إنهاء إجراءات الحجج النظامية في حال ثبوت عدم تملكهم للأرض المنهى عنها .

وكنا نتمنى من الجهات ذات الاختصاص في المنطقة أن تنفذ الأوامر السامية ومنها الأمر رقم (21013) في 19/4/1433هـ الذي صدر على ضوءه أمر صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير رقم (44692) وتاريخ 28/8/1434هـ بخصوص تعثر وتأخر ما يزيد عن ستمائة وواحد وخمسون مشروع في منطقة عسير البعض منها له عشر سنوات لم ينفذ حتى تاريخه وكنا نتمنى من تلك الجهات أن تصب غضبها على المتسبب في تأخير المشاريع التنموية بدلاً من إذلالنا وإهانتنا بإزالة أملاكنا واستفزاز أهالي المنطقة بأكملها حيث إزالة ما يزيد على خمسين عمارة هو وصمة عار ولن ينفذ ، وسوف ندافع عن أعراضنا وأموالنا مصداقاً لحديث الرسول r (من مات دون ماله فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد .

والدنا الغالي انتم تسعون لمنح المواطن أرض وقرض ولكن أمانة عسير تسعى لهدم منازلنا بالقوة الجبرية وتشريد الأهالي الذين لا يجدون غير هذه المنازل التي أخذت ما بأيديهم من مبالغ بل وتحمل أغلب الساكنين قروض وديون يعلم بها الخالق سبحانه لإيواء أهله من حر الصيف وبرد الشتاء .

نحن نلجأ ونتوسل إلى الله أولاً ثم لكم يا خادم الحرمين مما عُرف عنكم من رفع الظلم عن المظلومين .

بالإيعاز لجهات الاختصاص بوقف الإزالة حيث من المقرر هدم منازلنا يوم الأحد الموافق 20/6/1435هـ بغير وجه حق علماً بأنها منظورة شرعاً كما جاء في خطاب وكيل إمارة منطقة عسير المساعد للحقوق رقم(2727) وتاريخ 14/1/1435هـ

إرسال مفتشين تبرأ بهم الذمة لنقل الصورة من أرض الواقع لذوي الاختصاص علماً بأن امركم السامي الكريم رقم 11932في 12/03/1424هـ الموجه لسمو وزير الشؤون البلدية والقروية يتضمن في ثناياه ان الهدم بعد الاعمار امر لا يقبله احد كما ان هذه المنازل داخل صك زراعي 1/2/9 وتاريخ 5/2/1424هـ مميز بصرف النظر عن دعوى البلدية وتثبيت ملك المواطن ومحارم ومساقي مزارعة.

حفظكم الله ورعاكم وأدامكم ذخراً للمملكة والعالم أجمع

مقدمه أهالي شعبة العثرب المنتطح –طريق الطائف/أبها

عنهم بموجب الكشف المرفق/

  1. محمد ناصر ناشع
  2. تركي محمد ناصر عسيري
  3. إبراهيم محمد البارقي

     

 


 

 

نسخة من الصك الزراعي للمنطقة


 

بعض الصور للحي القائم حالياً


>

شاهد أيضاً

نجاح باهر للمسيرة الوردية في موسمها الثاني للتوعية بسرطان الثدي في الحديقة القرآنية

صحيفة عسير – صالحة آل سيف : نظم فريق شكرا لعطائك و فريق عباقرة التطوعي …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com