(نبض عسير 598 في الصميم)

بقلم / بندر بن عبدالله بن احمد ال مفرح

(أولاً)أخصائي تغذية يقول :
أسباب عدم إنقاص الوزن ، لاننا ناكل لحوم حيوانات مُكتئبة ..!!
ياسعادة الاخصائي ، الاكتئاب لدى البشر ، وليس الحيوانات 🤔…؟؟
(ثانياً)أحد المتاجر المُتخصصة في بيع المواد الغذائية بابها ، يتميز بالاعلان عن التخفيضات بشكل دائم ، وعند الكاشير ، وفي شدة الزحام تتبخر الوعود ، لوجود وافد اسمر بوظيفة مُشرف ، يوجه الكاشير السعودي بمايُخالف نظام التخفيضات المُعلن والموضح على السلعة 🤔!!
سؤالي:
لوزارة التجارة والبلديات كالاتي :
أ- ضبابية الخصم عند الشراء ؟
ب- وجود ، مُشرفين غير سعوديين ، بيدهم الصلاحيات كاملة ، بمافي ذلك الرقم السري لمكينة النقود الخاصة بالكاشير ؟
ج- أغلاق خمسة منافذ للبيع وفتح منفذين فقط ، مع وجود زحام شديد ، في طابور طويل ، يشمل النساء ، وكبار السن ، والمعاقين ؟
د- عدم تطبيق الاحترازات اطلاقاً 😷 ؟
(ثالثاً)أتصلت على الرقم المركزي ٩٤٠ الخاص بالبلاغات التي تُعالجها وزارة البلديات لوجود مُخالفات ظاهره على أحد المطاعم بابها …. الخ :
خلال ١٠ دقائق ماذا حدث !!؟
١- تم استلام البلاغ 📞 هاتفياً عن طريق غُرفة العمليات المركزية بجدة ..
٢-تواصلت معي أمانة عسير فوراً .
٣-أتصل بي المُشرف الميداني ، وطلب مني وصف البلاغ !
في أقل من نصف ساعة تتم المعاينة ويُطبق النظام بحق المطعم !
تم اشعاري الياً بقفل البلاغ !
أجرى المُشرف اتصالاًهاتفياً بي وقدم شكره على اهمية البلاغ ومصداقيته وخطورته !
لكم مني الشكر على هذه الخدمة بالذات ، وأتمنى استمرارها بهذا المستوى 👍
(رابعاً)تشهد منطقة عسير حالة مطرية رائعة ، تأسُر القلوب ، ومدينة ، أبها بشكل خاص ، اللهم لك الحمد والشكر 🤲
السؤال :
لماذ لاتوثق وزارتي السياحة ، والاعلام ، وهيئتي تطوير منطقة عسير ، والسودة ، هذه المشاهد الطبيعية الخلابة ، التي أوجدها الخالق ، وتعمل على تسويقها بشكل أحترافي ، مانُشاهده من مقاطع متواضعة ، هو نتاج جهود ، فردية يقوم بها الشباب من الجنسين وهذه الجهود يُشكرون عليها ..
(لكن) الجهات الرسمية لديها امكانات كبيرة جداً ، ويجب أن تقوم بواجبها ، لان التسويق المرئي ، للحالة المطرية ، ورؤية الضباب ، والغيوم ، والامطار ، وتدفق المُصطافين بارقام فلكية ، أمر لايُمكن حدوثه ، حتى في أرقى الدول السياحية ، لتوفر الطبيعة البِكر ، والامن …
أتمنى سُرعة الارتقاء بالمُخرج ، لان الاعلام مُقل في تسويق السياحة بشكل غير مقبول ، على مدار ال 50 عاماً الماضية لهذه المنطقة الاستثنائية ، كثفوا جهودكم ، لان منطقة عسير ، مُقبلة على مشروع ضخم للتطوير ، وعلى أستقطاب أضعاف الارقام الحالية للمُصطافين ، وهي ضمن مُستهدفات الرؤية 2030 ، بادروا بتطوير الاعلام السياحي فقد يكون هُناك وقتاً ليس بالطويل 👍
(خامساً) شخص يظهر بانه سعودي ، لانعرفه ، يوثق مقطعاً وينشره ، تحت ذريعة ، جني البرشوم ، بدون شوك ، بواسطة اشعال النار في حبات البرشوم ، لإزالة خطورة الشوك …. الخ
ومني للجهات ذات العلاقة هذه المقاطع ، مُخله بالامن ، والامر يوجب سُرعة أتخاذ اللازم تجاه الشخص ، ومن قام باالتوثيق والنشر ، لاسيما بعد جرائم الحرائق التي وقعت في عدة أماكن ، والتي أخذت جهوداً مُضنية من الجهات المعنية ، وأضرت بالغابات وبالغطاء النباتي عموماً ، مع اصدار بيان أمني للتوضيح والتنبية والتحذير 🔥🔥!!؟

شاهد أيضاً

غيض من فيض

بقلم / عوض عبدالله البسامي “وقولوا للناس حسناً” كان هذا التوجيه الرباني نبراساً .. اتخذناه …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com