ألمي لبلدي .

 

IMG-20141218-WA0068

ألمي لبلدي .

يحيى ال مشاري:
في ظل هذه التغيرات الجديدة في بلدي والتي تدل دلالة واضحة علی سير ولاة أمورنا في هذه البلاد علی أساسٍ ثابت، ومنهجية واضحة تستطيع أن تواكب متطلبات كل عصر أو أي أزمة تمر بنا في هذا الوطن.
ولكن الذي يؤلم ويحزن أننا نسمع ونقرأ في مواقع التواصل وغيرها من يحلّل أو ينظر وكأنه في قلب الحدث متلاعباً بعقول البشر وعواطفهم وليس له دليل ولاجزم إلا الظنون التي لا تزيدنا إلا تصدعاً وضعفاً، فهل يعي هؤلا ما يقولون ومايكتبون ؟ ومما يزيد الألم ألماً إذا كان هذا المغرد علی قدر من العلم والثقافة، فتراه يعمم حكماً علی أبناء بلده ناسياً في ذلك أو متناسياً قواعد البحث التي تعلمها وعلمها متی يعمم الأمر أو لا .
فهل يعي ابناء وطني خطورة مايقولون ويغردون ويكتبون حتی يكونوا سواعد بناء لا معاول هدم وفرقة وهم لايشعرون.
وفي الختام لاننكر أن هناك من تقطر أقلامهم دررا تسهم في البناء والعطاء يردمون الصدع ويجمعون الكلمة وينقدون النقد البناء مساهمة في مزيد من التقدم والعطاء.>

شاهد أيضاً

الأمر السامي في استمرار التعليم عن بعد.. تأكيد على سلامة منسوبي التعليم

عبدالله سعيد الغامدي. جاء صدور الأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بعد حتى نهاية العام …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com