واجهة عسير البحرية.. مقصد الباحثين عن الدفء والترفيه

صحيفة عسير ــ واس

تشهد واجهة عسير البحرية على ساحل البحر الأحمر إقبالًا كبيرًا من الباحثين عن الهدوء والدفء خلال فصل الشتاء، إذ كشفت إحصاءات أمانة منطقة عسير عن أن معدل الزيارات خلال الإجازات والعطلات الرسمية للواجهة يزيد عن 50 ألف زائر.
وتعمل الأمانة ممثلة في بلدية الساحل على تهيئة مرافق الواجهة التي تتربع على مساحة إجمالية تقدر بـ(مليون ومئة وعشرين ألف متر مربع)، وصيانتها بانتظام بتطوير الجلسات الشاطئية، والخدمات والمرافق الجمالية والترفيهية.
ويشير رئيس بلدية الساحل عائض المحجاني في حديثه لـ”واس” إلى أن أكثر من 80 جلسة شاطئية هُيِّئت، بالإضافة إلى تهيئة مناطق ألعاب الأطفال، والممشى البحري الذي يمتد بامتداد الواجهة بعرض 20 مترًا، وكذلك إعادة زراعة المسطحات الخضراء التي تصل مساحتها إلى أكثر من 200 ألف متر مربع.
وضاعفت البلدية مساحات مواقف السيارات لتصل إلى أكثر من 10 آلاف سيارة؛ لتوائم طاقة الواجهة الاستيعابية، في ظل تنظيم فعاليات سياحية وترفيهية وفنية جاذبة، من أبرزها: الفعاليات الغنائية وجلسات الطرب والفنون الشعبية وفعاليات السينما البحرية، إضافة إلى الأنشطة الرياضية والمغامرات الترفيهية التي تتناسب مع جميع الأعمار، ومواقع للألعاب المائية ورياضة الدراجات والألعاب النارية.
وتُقدَّم في الواجهة وجبات غذائية في عدد من المطاعم والمقاهي المميزة لخدمة الزوار، حيث جُهَّزت 5 مواقع لبيع المأكولات السريعة موزعة بطول الواجهة لخدمة الزوار ومنطقة العاب للأطفال على مساحة ۳۵۰۰ متر مربع وأخرى للفعاليات الترفيهية على مساحة 500 متر مربع، إضافة إلى تجهيز وتأهيل 88 جلسة شاطئية، وقص وتهذيب المسطحات الخضراء بمساحة إجمالية تزيد عن 85 آلف متر مربع، وتقليم ۵۰۰ نخلة و۲۰۰۰ شجرة، وزراعة ۵۰۰۰ شتلة زهور، وصيانة وتشغيل ۷۰۰ عمود إنارة، وتسوية وتجهيز رمل الشاطئ للأطفال على مساحة ۳۵۰۰ متر مربع.
وفي جانب الخدمات الاجتماعية المقدمة لزوار الواجهة البحرية، تُستضاف العديد من المبادرات الصحية والتوعوية والتثقيفية طيلة فترة موسم الشتاء، بالإضافة إلى شراكة مجتمعية مع بنك التنمية الاجتماعية لإنشاء وتهيئة مقار لدعم الأسر المنتجة، كذلك إيجاد فرص تطوعية تدعم جهود فريق عمل الواجهة وتعززها، بجانب جهود الجهات الأمنية المعنية، وجمعية الهلال الأحمر السعودي.
وكثفت البلدية ممثلة في إدارة الواجهة البحرية وقسم صحة البيئة، الرقابة الصحية على المواقع المتعلقة بصحة الإنسان، وكذلك الرقابة العامة على مرافق الواجهة ومرتاديها؛ للتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية والاحترازية ونشر الرسائل التوعوية المتعلقة بذلك، بكاميرات المراقبة الذكية، وتوزيع المنشورات، وكذلك التنبيه الآلي عبر نظام صوتي موزع على طول الواجهة.
وتعمل على تنفيذ الخدمات المقدمة فرق عمل مختصة، منها: 120 عامل نظافة، و15 مشرفًا وفنيًا، وأربع مشرفات لخدمة السيدات.

شاهد أيضاً

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقيتي تعاون مشترك مع المنظمة الدولية للهجرة لدعم اليمن بقيمة 20 مليون دولار

صحيفة عسير – صالحة آل سيف : وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com