التفوق حليف الاجتهاد

بقلم / عائشة أحمد غزنا

في هذا اليوم المبارك أردت أن أكون أول المهنئين لكم بالنجاح والتفوق في اجتياز الاختبارات المدرسية، فاللهم أجعل دروب حياتكم مليئة بالنجاح دوماً وأرشدهم إلى طريق التفوق والتميز يا رب العالمين.

جاءت الطيور مغردة فرحةً بخبر نجاحكم أبناء اخي العزيز، أدامكم الله مصدر لسعادتنا وأدام لكم تفوقكم الدراسي.

ما الحياة سوى محطات متتالية، وأنتم دوماً ما تقفون في محطات النجاح والتفوق، فسيروا على طريق التفوق لتجدوا السعادة في كل مكان.

لعل من أهم من الوصول لقمة النجاح، أن تستطيعوا الحفاظ على تواجدكم بها وأنتم اهلآ لها تتحملون المسؤولية لذا سيكافئك الله بالنجاح دوماً.

عندما رأيت شهاداتكم وعلاماتكم المتميزة في الاختبارات لم تسعني الفرحة قلبي ، أدامكم الله أبناًء بارين ومتفوقين في دراستكم.

ابتسمت النجوم وأضاءت السماء احتفالاً بإعلان نجاحكم في هذا اليوم.

صبركم على الاجتهاد والاستذكار قادكم إلى طريق التفوق والنجاح، فلا تجعلوا لانفسكم غاية سوى النجاح لتصلوا إلى أهدافكم في الدنيا بإذن الله.
اهداء للأبناء الغالين
وعد علي احمد الدربي
جنى علي أحمد الدربي

شاهد أيضاً

لماذا لا نكون أصحاب مبادرات إيجابية ؟

عبدالله سعيد الغامدي اليوم في مقالي سأعرج على موضوع غاية في الأهمية والسبب نقاش مع …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com