فتاة ذات طابع أخلاقي جميل

بقلم الكاتبة/ أحلام الخيبري

بروحها الجميلة و أخلاقها العالية وتواضعها المميز
تكمن هناك بين رياحين السعادة وطهارة القلب
بين صفاء النفس و هدوء الحياة …

نشأت وترعرعت بين حنايا طيبة قلبها وسلامة نفسها
ومحبة من حولها من والديها و إخوتها وكل غالي
وعزيز على قلبها ….

تتسم بصفاتها الحيوية وروحها النظيفة و أسلوبها
الجميل وتعاملها وسلوكها اللطيف و أخلاقيتها الفذة ….

تتميز بأناقتها المميزة وظهورها المحبوب لدى
الجميع …. مرحه حبوبه جميلة لطيفة حنونه
هادئة جميع الصفات الجميلة لديها لأنها فريده
من نوعها ومميزة بطيبة قلبها و نقاوتها ….

فوالدها احسن تربيتها هي و إخوانها و أخواتها
فهم عائلة جميلة الخلق والأخلاق ويمتلكون
أخلاق وصفات وروح وحياة تميزهم عن غيرهم
من الناس فهم نادرون في هذا الزمن والزمان
ولن يكرر الزمن مثلهم إلا أن أمثالهم يتواجدون
بكثره ولكن كل منهم له صفات وسلوك وتعامل
خاص بهم في جميع نواحي الحياة العامة
والخاصة ….

ولكن فتاتنا نسيج خاصة مهما تكلمنا وقلنا فلن
يوفيها ما نقول أو نتكلم عنها لأنها ندرة مميزة

فهي إنسانة حنونه بأطباعها كريمة بسلوكها
سعيدة بروحها جميلة بشكلها نقية بقلبها

تمتلك كرزيما وشخصية فكاهية و روح خاصة بها
فريدة من نوعها عن غيرها من الآخرين ….

لها لونها الخاصة اللي يميل بها إلى الرونق المكنون
بداخلها فهي طفلة بضحكتها بشوشه بوجهها
مرحه بأسلوبها وسعيدة بذاتها ….

فهي محبة للأدب وتميزت بكتابة المقالات منذ
فترة قصيرة دليل على نبوغها وبلوغها وقدرتها على الكتابة في جميع المواضيع والمجالات الهادفة التي تفيد الجميع والمجتمع أجمع ولكن مقالاتها حذت حذوتها ولاقت صداها ممن قرأها أو أطلع عليها ….

فكاتبتنا ذكية بمحور حياتها وبمحاور إجتماعية
وتجاربها في الحياة فكل منا له تجارب وحورات
ومحاور في هذه الحياة في منها الجميلة والحلوه
ومنها الحزينة والمحزنه في نفس الوقت

ولكن بإيماننا وصبرنا وعزيمتنا و إرادتنا القوية
تجعلنا نتخطى كل هذه المحن والبلاء
والصبر عليها ترفع الدرجات في الآخرة
وفي الدنيا عوض جميل من رب رحيم
كريم عفو عفور سميع بصير جواد حليم

أليس بعد هذا الصبر أجر كبير وعظيم
يغفر به الذنب ويقبل به التوبة

وكلمة أخيرة لفتاتنا الجميلة ذات الطابع النيبل
والروح الجميلة والأخلاق العالية والسيرة العطرة
دمت بود وحب ومحبة وإحترام وتقدير وحياة
هنيئة سعيدة طيبة وصافية ورائعة كروعتك
و روعة كتاباتك الجميلة التي تبهربنا بها
في حين لآخر بارك الله جهودك المبذولة
و أحسنتي صنيعك و إختياراتك الموفقة
في كل حين

إستودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه
حفظك المولى الباري أينما كنتي
و أنار الله طريقك بالخير والسعادة
والفرح والسرور والبهجة والأمان

رحم الله من جابك ورباك تربية صالحة
و أنبتك نبات حسن وغفر الله له ..

شاهد أيضاً

بيوت الطين والحنين القديم

بقلم / ظافر الشهراني تجرّبه يعيشها السائح الزائر لمنطقة عسير فيمكنه الجلوس والاستمتاع ببيوت الطين …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com