أبها إلى أين

بقلم/ عبدالله مريع

تعد منطقة عسير من المناطق الهامة على خارطة الوطن العظيم كيف لا وهي صاحبة المبادرات النوعية وهي بوصلة السياحة الوطنية وابها المدينة عاصمة للسياحة العربية وتحتضن المشاريع الرائدة والعملاقة في رؤية سمو ولي العهد الأمين
وابها تحديدا تفخر بناديها وتباهي به ذاك انه احد ركائز نهضتها ومؤشر للتطور الاجتماعي والاقتصادي والسياحي وهو ايقونة إعلامية للإنسان والمكان لا ينكرها إلا جاحد
وقد صعد لدوري روشن دوري الأضواء والمال والشهرة والإعلام والجماهير الطاغية والمتابعات اليومية منذ عدة سنوات استطاع بفعل مجهودات ادارته ان يقف بين الكبار وان يقارع أكبر الخصوم في جولات من الإبداع والإمتاع لكل محبيه
حتى جاء هذا العام ليقدم موسما للنسيان كان في كثير من نزالته محطة عبور لحصد النقاط خاصة خارج ابها حتى حدث ما يخشاه محبوه وهبط إلى دوري يلودوري الدرجة الأولى الصعب والمعقد
لم تشفع لها السنوات التي قضاها ولم يستفد بتكوين خبرات متعاقبة تمكنه من ضمن دائرة الأضواء
وقد اشبع المحللون والنقاد هذا الامر طرحا وماهي اسباب الهبوط وتداعياته في الكثير من وسائل التواصل الحديث
ولاشك ان الادارة عملت واجتهدت طوال رحلة البقاء وقدمت الكثير لكن لم يحالفها الحظ أو خذلتها الخبرة
نادي الطائي فارس الشمال كان مع ابها في رحلة الهبوط وعقب الهبوط اظن بيومين عقدت ادارته اجتماعا موسعا مع كل محبيه وبينت عملها وتداعيات الهبوط وطلبت الحلول من الجميع
كنت اتمنى على ادارة ابها الموقرة أنها عملت نفس الشيء فالكثير لديه من الأطروحات الهامة والتي ربما يكون معها الحلول فالنادي للجميع
او على الاقل بيان من المركز الإعلامي لمحبي النادي وأهالي المنطقة توضح فيه ادارة عملها وأسباب الهبوط وكذلك عملها القادم والأهم بلاشك وهو ماذا سيقدم في دوري يلو وماهي الخطط العلاجية السريعة لعودة أبها مجدد العام القادم بين الكبار سريعا كما فعل غيره
وإن كان هناك نية لدى الادارة في الاستقالة كما يتردد فإن تسارع بها لتتمكن الادارة الجديدة من وضع خططها وعملها مبكرا قبل بداية الاستعداد بوقت كاف

شاهد أيضاً

نصيحة …حذاري من تنفيخ البراطم

عبدالله سعيد الغامدي قبل الدخول في الحديث عن موضوع اليوم أشير الى ما ذكره المختصون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com