اختبار ذاتي ” 18 “

تفتح الأسئلة آفاق متعددة ، هي الأقدر على وضع الملح على الجراح خصوصا حين تكون في متناول اليدين وقريبة من اللسان إنما لم أحد يحضرها لنا بصيغة مباشرة أو يحرك الإجابات من أدمغتنا التي لم يعد يغيب عنها شيء. هذه المرة كانت الحاجة ماسة وملحة للتنفس والتفكير قليلا والتمعن أحيانا بعد سلسلة الأوجاع المحلية والعربية الفائتة , ولا بد حين استدعي قضايا معينة من أن تصفح شيء من أوراق الذاكرة الملتصقة بها حديثا .

س1 املأ الفراغ بالكلمة الملائمة ” نحبط ، نخاف ،نتألم ، نُجَنْ ، نستحي ” :-

– حين نناقش قضية تكافؤ النسب ……… !

– حين يقترب الراتب ونتذكر القروض ……….. !

– حين يهبط المطر وأنت مثلا في جدة ………… !

– حين نقرأ الميزانيات والمشاريع المعلنة ثم نلتفت للواقع …….. !

– حين يمر علينا الشيطان / فساد ونعرف أنه يعيش بيننا …….. !

– حين نشاهد أوضاعنا العربية ومسلسل الانحدار الى الأسفل …….!

س2 من السبب وراء ….

– وجود جيل لا يجيد تركيب جملتين مفيدتين مع بعضهما حين يصدمه سؤال عادي ..

– مسئول يعد دوما ، ويتحدث دوما ، ويظهر دوما ، ويختفي ” فجأة ” عند أول اتهام …

– شعب عربي يعشق حل قضاياه بالصياح ، وان التقى على طاولة ” تحَدَث بالأيدي ” …..

– مسبحة طويلة اسمها ” لجنة ” مكونة من لجنة + لجنة + ………لجنة +……..لجنة ………وتنتهي بــ”لجنة” وفي النهاية تنقطع اللجان لاستحداث لجنة أهم .

س 3 ما رأيك في التعاطف المحلي الذي ” يبديه أو تبديه ” – عند حدوث كارثة محلية أو حدث موجع طارئ – :-

البنوك – رجال الأعمال – شركات الاتصالات ؟

س 4 يحدث أن تصادف بعض التلميحات كالنوع القادم في هذا السؤال

” هل لديك إجابة واضحة ” ؟

– ما هو المكان الذي يأخذ منا أكثر مما نأخذ ونحن نبتسم في البداية ؟

– من هو الذي يجلدنا وقد لا يعيش بدوننا ؟

– من هم الذين نحترمهم لأجل اتساع جيوبهم ونضحك لنُكْتَتِهُمْ حتى لو كانت عادية جدا ؟

ملاحظة ” يفضل العودة لما قبل هذا السؤال للمساعدة ” ؟

س5 يلاحظ أن هناك مسئولون وموظفون صغارا وكبارا وأشخاص قد لا تصرف لهم رواتب يعيشون ثراء ماليا مجنونا !! إلا أحد سأل نفسه ” لماذا ” ؟ ومن أين ؟ .

س6 قل ما تشاء وأكتب ما شئت واستعن بمن تريد وفتش حولك بعد الأربع الحقائق القادمة وخذ وقفة عند عبارات موضوعة بعناية أمام كل حقيقة ؟

– “6651” عدد قضايا الفساد المضبوطة من المديرية العامة للمباحث (المباحث الإدارية) من عام 1426هـ إلى 1430هـ . – ” هذا ما تم ضبطه فماذا عن المختفي ” –

– هيئة الرقابة والتحقيق تحيل يوميا موظفا متهما بالفساد إلى ديوان المظالم أي 360 موظفا سنويا . – ” ويعود إلى مكتبه سالما معافى ” – .

– ديوان المراقبة العامة يكشف عن تعثر 4 آلاف مشروع بقيمة 6 مليارات ريال . – ” قبلاتي وسلامي على مقاولي الباطن ” – .

– 181 مليون ريال عدد الأموال المودعة في حساب إبراء الذمة خلال 5 سنوات . – ” شكرا لاستيقاظ الضمير ” – .

فاصلة :- كل ما نحن في ” فساد ” فلن نكون بخير !

انتهت الأسئلة ,,,

alialqassmi@hotmail.com>

شاهد أيضاً

تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

صحيفة عسير _ يحيى مشافي شاركت إدارة تعليم سراة عبيدة مُمثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com