رحمة بالمعوقين لاتصرحون



الحاجة.حالة نفسية تدفع النفس البشريه أحيانا عند بعض الأشخاص إلى الاستعجال

وعدم التروي في تفسير وفهم خبر مبهم فما بالكم عندما يدفعها أعاقه

مساكين يامعوقين هذا لسان حالهم مع وزارة الشئون الاجتماعية

بشروهم بمنح السيارات والإعفاء من رسوم التأشيرات

وتوافد المعوقين على الوزارة ومراكز التأهيل

وإدارات الشئون الاجتماعية

أفراد وجماعات بمختلف تصنيف الإعاقات

كفيف يتخبط بعصا بيضاء

وأصم تائه يبحث عن من يفهم لغة أشارته

ومشلول ألهبت كفوفه حرارة شمس صيف من دفع كرسيه

والنهاية التأشيرات خلال شهرين ومنح السيارات بعد 6أسابيع

ياوزارة الشئون الاجتماعية

لماذا لايتم التحفظ وعدم التصريح لوسائل الإعلام

بأي خبر يحتاج لمراجعة معوق حتى يتم تطبيقه فعليا

سواء تعلق بكم أولم تنهي آلية تنفيذه من قبل غيركم

مراعاة لضعف استيعاب بعضهم وظروفهم الصحية

ورأفة بهم من تعب المشاوير

وعونا لأولياء أمورهم اللذين يرضخون بدافع الابوه والرحمة للاستجابة

لمطالبهم بنقلهم لإداراتكم للاستفسار أرضاء لشعورهم

؟..متى تحسون فينا..؟>

شاهد أيضاً

تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

صحيفة عسير _ يحيى مشافي شاركت إدارة تعليم سراة عبيدة مُمثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com