تـَأخـَرتْ الخبزة على الجائع !!

كثيراً هي الأوامر التي تصُدر من أجل راحة المواطنين والتخفيف من معاناتهم الكثيرة ، فالمقابل كثيرة هي التعقيدات التي تقف في سبيل تحقيق هذه الأوامر الكريمة .. حافز مثلاً . عاطلون بمئات الألوف بل إنهم يقتربون من أثنين مليون وأكثر! يقفون في صف طويل من الانتظار والملل وتصاعد وتيرة الآليات التي تستحدث من أجل (ألفين ريال) تُصرف كإعانة مقطوعة مشروطة للعاطلين ذكور وإناث أزواج وزوجات . آلية هذا الأسبوع تنسخها آلية في الأسبوع القادم. تصريح في الأسبوع الماضي يثير ضجة يدحضه تصريح في هذا الأسبوع. وهكذا . مثلها مثل أوامر الإسكان وصندوق التنمية العقارية التي ترضخ تحت وطأة الآليات واللجان والخطط وغيرها من المسكنات طويلة الأجل ! العاطلون ينتظرون سرعة التنفيذ والتعامل بإنسانية مع هذه الأوامر قبل أن تكون تنظيمية إدارية . فالعاطل طرق أبواباً للرزق كثيرة لكنه فشل بسبب تعقيدات كثيرة ، ولم يبق إلا أن ينتظر باب حافز (إعانة العاطل) يُفتح له بلا تعقيدات وآليات وتصريحات ! ولست أدري لماذا هذه الآليات التي أخرت تنفيذ هذه الأوامر الكريمة . بينما العاطلون لا يزالون يقرؤون أخبار حافز وهدف وجدارة في الصحف والمواقع كل يوم .. ومع تضارب التصريحات من مسئولي حافز تتضاعف معاناة هؤلاء . وفي اعتقادي أن مبلغ زهيد يُعطى لعاطلٍ غلبان لا يستحق كل هذا الوقت وهذه الآليات وهذه الزيطة والضجة. ثم إن المرأة المتزوجة العاطلة بحاجة إلى هذه الإعانة المشروطة لكون فرصها في الحصول على وظيفة ضئيلة جداً في ظل التضييق على المرأة! لماذا يحاول البعض إقصاءها حتى في إعانة حافز؟! لقد تأخر فتان الخبزة على الجائع يا مسؤولي حافز الكرام ؟! وكل عيد ونحن إلى حافز أقرب .



* قاص وروائي asa1430M@windowslive.com

>

شاهد أيضاً

تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

صحيفة عسير _ يحيى مشافي شاركت إدارة تعليم سراة عبيدة مُمثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com