باب الحارة ..!؟

يتفرج العالم منذ عامين على مسلسل سوريا ، مسلسل خطير وحزين ودامي له معقبات وتبعات على المواطن والحدود والكراسي العربية .. هذا المسلسل يشارك فيه مخرجين من “روسيا وإيران والصين وأذنابهم في لبنان والعراق” هؤلاء هم صُناع الدراما الحزينة على مر التاريخ والمهازل التاريخية أيضاً ! العالم يتفرج لسقوط الآف الكومبارس كضحايا ، وأضعافهم جرحى ، وأضعاف أضعافهم معتقلين ، وأكبر من هذه الأعداد مشردين في تركيا والأردن والعراق ولبنان وغيرها ..! مسلسل أبكى العالم ـ لما يحمله من أساليب مغولية في التنكيل بالإنسان السوري العربي المسلم ـ لكنه لم يحرك نخوة المعتصم العربي .ولم يحرك الفزعة العربية بعد ؟! لأسباب كثيرة منها أن الدول العربية تأخذ بالمثل السائد ” كل إناءٌ بما فيه ينضح “وهو عنوان لمسلسل آخر قد يتم عرضه قريباً ! المسلسل السوري أكتسح أكبرنسبة مشاهدة ، فقط مشاهدة لا أكثر ،مبدأ العرب كما هو لم يتغير “شاهد ولا تجاهد .. للمشاهدة وليس للمشاركة ” قبل عامين أستمتعنا بمسلسل باب الحارة ، وبما يحمل من صفات الرجولة والإنسانية من الكرم والشجاعة والإثار وتكاتف الإجتماعي..عمل سوري خالص أبهرنا في أجزائه الأول والثاني والثالث . حاز أكبر نسبة مشاهدة في الوطن العربي حتى إسرائيل، واليوم الجميع يشاهد عكس مسلسل باب الحارة فالسوري يقتل السوري. الطفل والمرأة والشيخ الكهل بدم بارد كل ذلك من أجل شخص واحد يقال له بشار يا بشار.. ! مهزلة سورية ومستنقع لم يشاهد التاريخ المعاصر مثيل له ! المسلسل السوري قد يكون له أجزاء أخرى هنا وهناك. قد يُعرض في بعض دول الجوار بحكم براعة المخرجين والمنتجين لهذا المأساة والمنتفعين منها ! سوريا الجريحة والحزينة مسلسل ليس للمتعة وليس للتسلية بقدر ما هو مسلسل للبكاء والحزن والحسرات العربية .. باب هذا المسلسل قد يُفتح على أبواب تـُفضي إلى أبواب اخرى من الأسى العربي والفوضى العربية. والتاريخ العربي مليء بالمآسي والنكسات ” يعني ما هو ناقص تماماً كالمواطن العربي” ويستمر عرض المسلسل السوري على مدار اليوم ومعه تستمر الحسرات والدموع على الضحايا الكومبارس المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ الذين يتساقطون يومياً كأوراق الخريف .. دموع يذرفها كل عربي سني وغير سني. بإستثناء عُبَّاد بشار من بعض الشيعة الذين يعبدون طاغوت القمع والقتل ويباركون إراقة الدماء الزكية في سوريا من أجل مصالحهم الدنيئة .. ! ألاَ إن البقاء للشعوب وليس للأنظمة القمعية . كهذا يقول التاريخ . وتاريخ الثورات العربية ليس عنهم ببعيد ! أخيراً : الدعاء وحَدهُ لا يكفي ..! وكل عيد فطر وأنتم والوطن في أمن وأمان .



sha4567@windowslive.com

>

شاهد أيضاً

اللّٰه ُ أكبر كلمة الحق والدين

شعر : علي محمد فهد المشعلي اللّٰه ُ أكبر كلمة الحق والدين شعارنا اللي فاق …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com