من وحي الوطن 9 / 1 / 1433هـ



* أهداني (مشكوراً) أستاذ التاريخ بجامعة الملك خالد د. (غيثان بن جريس) مشروع سفره النفيس (عبد الوهاب أبو ملحة.. في جنوب البلاد السعودية 1340ـ 1374) 589 ص.. بعد أن طال انتظار هواة التاريخ ومحبي المعرفة له.

حتى لا أحرق المفاجأة السعيدة بالحديث عن بعض تفاصيل الكتاب.. سأكتفي بالتنويه بهذا الجهد الذي اشتمل على معلومات ووثائق وصور عن سيرة رجل عَلمْ حاز ثقة الملك (عبدالعزيز آل سعود) منذ كلفه بإدارة أموال جنوب المملكة (أبها ـ جازان ـ نجران ـ القنفذة) عام 1340 هـ وبقي أميناً مخلصاً لدينه ووطنه حتى أدركته الوفاة 1374هـ.

وإذ أبارك للمؤلف الموسوعي بما أنجز أتمنى عليه والمهتمين بالكتاب خاصة أسرة الشيخ سرعة دفعه للطباعة ليكون بتناول من يرغب الاطلاع ومعرفة الرجال.

* من الصوالين الأدبية المميزة.. (ثلوثية المشوح) لصاحبها المحامي الأديب د. (محمد المشوح) دُعيت لها (متحدثاً) مع الزميل الباحث د. (محمد الربيع) وثانية ضيفاً مع صحبة كريمة من مثقفي (الرياض) العاصمة وها هي تودع أعوامها العشرة الحافلة بالعديد من الفعاليات والنشاطات التي استقطبت شخوصاً مؤثرة من أنحاء الوطن وأثرت الساحة بالحوارات والنقاشات المفيدة ، نأمل أن تواصل مسيرتها لما هو أفضل وأجمل وخيركم أنفعكم للناس.

* فقدت (منطقة عسير) صديقين عزيزين أولهما الداعية والمرشد (مداوي بن جابر) أحسن الصحبة والملازمة لعلماء أجلاء (عبدالله الوابل، محمد بن إبراهيم، عبدالعزيز بن باز) وأفاد منهم ثم أدار فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف فترة من الزمن.

والثاني الأديب (يحيى الألمعي) كان من الصحفيين الرواد بالمنطقة وأصدر مع زميله (سليمان الحفظي) صفحة (عسير) بجريدة (عكاظ) بوقت مبكر.. وألفّ عدداً من الدواوين الشعرية وعن الرحلات داخل المنطقة وأمثالها الشعبية وشارك بمنابرها الأدبية.. لهما خالص الدعاء بالرحمة والمغفرة.

* كتبت سابقاً عما تتعرض له شركة (ساهر) وغيرها من الشركات المحدودة المقفلة ذات الصلة بالمواطنين كالفحص الدوري على السيارات والتأمين عليها وما أشبه .

إن العلاج الواقي لها من العبث وضمان حسن أدائها واستمرارها أن تكون شركات مفتوحة لمن أراد المساهمة فيها من الناس ليكونوا شركاء في الغُنم والغرم معاً بل وسيكون دافعا للحفاظ عليها والتصالح معها فهل من تجاوب؟

>

شاهد أيضاً

سكر الأجاويد في نهار رمضان

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com