وظائف شاغرة ..ومحجوزة

في الأعوام الأخيرة تزايدت أعداد خريجي المؤوسسات التعليمية والتدريبية المؤهلة لسوق العمل_ من جامعات

وكليات ومعاهد وخلافها _ واللذين لم يجدوا فرصاً للعمل في أي قطاع .

ومع أن هناك آلاف الوظائف الشاغرة ، لكنه لايتم الإفصاح عنها بالشكل العلني الموحد ، والمشكلة الأخرى هي

وضع بعض الشروط التي من شأنها منع غالبية الخريجين من التقدم لهذه الوظائف .

ففي فترات متباينة تكشفت لنا آلاف الوظائف التي لم يعلم عنها أحد ، أو بالأحرى (لم يعلن عنها).

ومن جهة أخرى فقد أصاب الملل الباحثين عن العمل ، من كثرة إعلانات بعض جهات القطاع الخاص والتي تضع

شروطاً لايمكن وصفها إلا بالتعجيزية ، فمثلاً يشترط أن يكون عمر المتقدم لايتجاوز الثلاثين عاماً ، وأن تكون لديه

خبرة خمس سنوات في نفس التخصص ، وكذلك أن يجيد اللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابة ، ولو اكتملت هذه الشروط

في متقدم ما ، فراتبه الشهري سيكون ثلاثة آلاف ريال (إن لم يكن أقل) .

وضع نظام موحد وواضح للوظائف ولآلية الإعلان عنها ضروري جداً ، وغياب آلاف الوظائف عن علم غالبية

المجتمع _ لسبب أو لآخر_ يعد خللاً يزيد من أعداد من هم بحاجة للعمل والكسب الحلال .

إن توظيف الشباب والحرص الشديد على ذلك ، يساهم في بناء الدولة ، وبقاء المؤهلين _الراغبين_ للعمل تائهين

بين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بلا عمل ، تضرهم وتضر المجتمع بأكمله سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر.>

شاهد أيضاً

سكر الأجاويد في نهار رمضان

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com