ال عمر يستنكر حادثتي التفجير ببيوت الله :

IMG-20150530-WA0122

صحيفة عسير – حسام ذيبان :

استنكر الاستاذ : حمود محمد آلِ عمر المعيد بكلية العلوم الإدارية والمالية بجامعة الملك خالد حادثتي التفجير التي حدثت بمحافظة القطيف ومدينة الدمام والذي وصفها بأنها تهدف لزعزعة الأمن والإستقرار بهذا البلد الأمين ولقد قال في تصريح لصحيفة عسير .
الحمد لله القائل ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ” والقائل ” وما كان الناس الا أمة واحدة ” .. ان مدلول هذه الآيات الكريمات لتدين وتستنكر العمل الإجرامي الذي وقع في مسجد علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في بلدة القديح (محافظة القطيف) كذلك ما وقع في مسجد العنود في يوم من أ طهر ايام الله الجمعه ، واستهدف المصلين، ما أدى إلى «إزهاق أرواح بريئة في بيت من بيوت الله وإصابة آخرين». …، وليعلم الجميع أن تفجير المسجد، وما نجم عنه من قتلى ومصابين «عمل إرهابي لا يقره الدين، ولا العقل، ولا الفطرة السوية». كما أن ذلك العمل الإرهابي «فاجعة تعدى من فعلوها على الدين والكتاب والسنة، وإجماع فقهاء الإسلام من جميع مذاهبه، فالدم حرام إراقته وإزهاقه وهو في المسجد أشد وأشد».
وهذا العمل الإجرامي يستهدف زعزعة الاستقرار في هذا البلد الآمن وتمزيق وحدته، وإحداث شرخ في وحدة الأمة حول دولتها من خلال إثارة النعرات المذهبية، خدمة لأعداء الإسلام، ما يوجب الحذر من الدعايات المضللة والدعاوى الكاذبة، و التي يروج لها المفسدون في الأرض، وجهلة مغفلون، لتبرير أفعالهم المشينة وجرائمهم البشعة بحق الوطن والمواطنين».
ونحن شعب واحد بدولة واحدة و وحدتنا واحدة لا فرق بين سني وشيعي او غيرها من المذاهب ، من الواجب علينا التمسك بوحدة الدين وراية الدين وطاعة ولاة الامر ورد الكائدين وعدم الانصياغ وراء أحاديثهم المغرضه التي لا هدف لها الا تفكك الدوله وشعبها .>

شاهد أيضاً

بيئة عسير تتابع سير العمل في اكبر مزرعة فراولة مائية في المنطقة

صحيفة عسير _ يحيى مشافي قام فريق عمل من مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com