قرية عسير بالجنادرية تخطف أنظار الزوار بالحرف والملبوسات التراثية وأداء الفرق الشعبية

قرية عسير بالجنادرية تخطف أنظار الزوار بالحرف والملبوسات التراثية وأداء الفرق الشعبية

قرية عسير بالجنادرية تخطف  أنظار الزوار بالحرف والملبوسات التراثية وأداء الفرق الشعبية قرية عسير بالجنادرية 

16-02-14 18:23

صحيفة عسير – عبدالوهاب الألمعي  خطفت فرقة بني مليك رفيدة قحطان انظار الحضور في قرية عسير ضمن المهرجان الوطني للتراث والثقافة 29 بالجنادرية ، والتي أدت فلكور مختلف يعكس تراث المنطقة.

والتي تميزت في تقديم عدة أولوان فريدة أبهرت الحضور بزي مختلف وموحد و تألق الفرقة في أداء موروث شعبي نال أستحسان ورضاء كل من الحضور.

من جانبه تحدث رئيس الفرقة يحي محمد الحابسي قائلا حظينا بدعوة من أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ، حيث تعد المشاركة الأولى لنا في مهرجان عسير بالجنادرية

مبينا أن الفرقة شاركت هذا العام بأكثر من 40 شاب يتقدمون عدة فنون منها المدقال ، واللعبه، والقزوعي . وبمشاركة شاعرين من الفرقة وهم أحمد مرعي القحطاني ، والشاعر أبراهيم مرعي القحطاني .

وأشار الحابسي بأن الفرقة بدأت منذ أكثر من 30 سنة وشاركت في العديد من المحافل الرسمية والمناسبات مثل اليوم الوطني وغيرها من المناسبات التي تتشرف الفرقة بالحضور فيها .

وبين الحابسي بأن الفرقة ترتدي زي خاص هو عبارة عصبة على الرأس مكونة من الريحان وبعيثران ، وقميص ، وإزار وهذا يسمى الزي التهامي المعروف لديهم.

ويضيف الحابسي بأن الفرقة تشرفت هذا العام بالحضور للجنادرية ، وبين أن الفرقة لديها مهرات في فن اللعب والأداء واختيار الأشخاص في خفة الوزن وتوحيد الزي والترتيب والأداء المميز والفرقة تستعد أن تقدم العديد من الألوان ولديهم الاستعداد لعمل الأوبريت على نمط الزي واللعب والأداء ، والذي سوف ينال رضى كل زائرين قرية عسير بالجنادرية .

وأثنى الحابسي على أمير منطقة عسير على اختياره لهم وقال يعد محفزا لنا لبذل المزيد في حفظ الموروث الشعبي الذي يدل على عادات وتقاليد المنطقة والذي يعد من تراث الآباء والأجداد وسوف نقدم كل هذا الفلكلور بالشكل الذي يسهم في نقل صورة عن تراث المنطقة .

إلى ذلك نال عاشق العسل العسيري الذي أمضى 29 عاما مشاركا في الجنادرية منذ أول مهرجانا لها . أعجاب كل الزائرين وحظى بأقبال كبير من جميع شرائح المجتمع ومن كل الجنسيات المختلفة .

يقول العم عبدالله أحمد عسيري شاركت منذ أول مهرجانا للجنادرية وكانت الانطلاقة موفقه معتبرا أن مشاركته في المقام الأول هو نقل جودة العسل والمنتج الأصلي الذي يأتي من منطقة عسير .

مضيفا أنه أستمر على مدار الأعوال التي مضت ولم يغب ولو مرة واحدة على مدار الأعوام السابقة التي الأن .

مضيفا بأنه يحظى كل سنة بتطور جناحه الذي يأتي ضمن قرية عسير المشاركة بمهرجان الجنادرية كل سنة ، وقال هذا يأتي ضمن دعم أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز الذي يشجعنا دائما على جودة المنتج والحرص على تقديم كل ما يظهر الصورة المشرفة لمنطقة عسير

مبينا بأن هذا العسل هو من مناحلة الخاصة ومن عمل يده الذي يمضى وسطها كل وقته ويحرص على الأشراف والعمل في مناحلة بأن تكون ذات جودة عالية في أنتاج العسل .

مشيرا بأنه شهد هذا العام أقبال كبير من الزائرين وقال يحوي الجناح عدة أصناف من العسل وهو عسل السدرة ، مجر، سمرة ، شوكة ، وزيت السمسم ، والسمن البلدي.

مثمنا دعم أمير المنطقة لهم مسرورا بما لقى جناحه من زوار تعكس أعداد الزائرين الذين تحظى بهم قرية عسير .

وقد حظى محل السدو في قرية عسير في مهرجان التراث والثقافة 29 بالجنادرية بأقبال كبير من قبل الزوار ، وتميز بالعمل الحرفي الذي يصنع أمام الزوار ويشرح طريقه صنعه .

يقول صاحب المحل الشاب هليل رزق الله الحارثي بأن صنع السدو عمل حرفي مميز جيده أصحاب اللمسات الإبداعية التي تنسج الخيوط بأشكال مختلفة ، وقال تمزنا منذ 15 عاما بالمشاركة في قرية عسير بالجنادرية حيث نعكس طابع الزمن القديم وتراث الآباء الأجداد للأجيال القادمة لتعرف على ما كان عليه الأجيال السابقة .

مشيرا بأنه يشرح لك زائر كيف مراحل عمليه السدو وماهي الأدوات المستخدمة لجعله نسيج فريد يدل على الحرفية .

وموضحا بأن جناحه يحتوي على ملابس من نسج يده ، وكذلك بيوت الشعر القديمة التي كانت تستخدم قديما مساكن ولا زالت لان لها طابع خاص وجماليات تجمل بها بعض مجالس الرجال في الوقت الحاضر من باب الحفاظ على التراث القديم .

ويتوفر في محل الحارثي أعمال كثير منها العقل القديمة وبعض المشغولات اليدوية التي تنال أعجاب أغلب الزوار ، وبعض التحف ، لغرف النوم أول للمجالس ، أو حقيقة من الخيوط الصوف لحمل الأغراض الشخصية .

وقال يعد السدو من التراث القديم الذي كانت حريص على أن يكون شاهد على حضارة المنطقة والمهنة الحرفية التي يساعد الأنسان على صنع حياته من شغل يده.

مبينا بأنه يلقى كل عام تشجيع من قبل العاملين والمشرفين على قرية عسير والذي تحرص على مشاركة الحرفين كل عام .

وشهدت محلات تراثيات المشاركة في قرية عسير لمهرجان الجنادرية منذ بداية انطلاق المهرجان أعداد من الزور الذين تزاحموا على شراء بعض التحف الأثرية وبعض الملابس المصنوعة على طراز الزي العسيرية.

يقول صحاب محل تراثيات رشدي خراش عسيري بأن معرضه يحتوي على عملات معدنية منذ المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ، وكذلك بعض العملات الأخرى لدول عدة ، وقسم خاص للعملات الورقية القديمة ، كذلك صورا نادرة تذكارية لعدد من الشخصيات ، ونماذج من الطوابع ، وبعض الأدوات المنزلية التي تحاكي الطابع العسيري مثل الجونه الخبز بعدة أنواع .

يقول أحد الزوار ألتقيناها في محل تراثيات من جنسية أجنبية نالت أعجاب محل الأزياء والتحف قال أود أتحدث بعبارة قائلا المكان جميل جدا يعطي صورة جمليه لتاريخ والحضارة.

كما حظي محل الملابس التراثية في جناح القرية بحضور لافت أغلبهم طلب الشراء من الملابس خصوصا ملابس الأطفال الصغيرة التي تحمل طابع المنطقة التراثي

وبين صحاب المحل جابر جنيدي جابر بأن المحل تخصص في الملابس العسيرية التي تعد من طابع المنطقة وملبوسها ، وهي بعدة أشكال مضيفا بأن جميع الملابس هي من عمل وشغل والدته التي تصنعها في مدينة أبها وتطرز بها محله في الجنادرية وقال لفتت أنظار كل الزائرين من مختلف الجنسيات ، كما نقوم في البداية بشرح عن الزي العسيري وكيفه خياطته ثم نطلع الزائر على الأدوات المستخدمة في صناعة الثياب .

وأضاف جابر بأن هناك أدوات منزلية وجمالية مصنوعه من الخوص وتستخدم في العديد من الأعمال المنزلية .

image
.

image
.
image
.

image
.
image
.

image
.
image
.

image

>

شاهد أيضاً

مشروع ” الفود تراك “فرصة استثمارية للشباب

عبد الله سعيد الغامدي. مشروع “فود تراك “مطعم متنقل من المشاريع المعروفة ويحظى بشهرة وانتشار …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com