رعويات 2

 

IMG-20150822-WA0007

 

الكاتب _ محمد الحيدر:
الذين يقطنون مدينة أبها يعلمون جيدا أين تقع تلك (الأم الركب).
استبشرت خيرا حينما شاهدت أفواجا من المعدات الثقيلة ،مابين شيولات وكسارات،وجرارات،ورافعات،
وحفارات تزحف باتجاه (أم الركب) وتطحن جبالها حتى جعلتها قاعا صفصفا.
قلت في نفسي الفرحة لعله مشروع الإسكان الذي أمرت به حكومتنا الرشيدة حفظها الله وأيدها بنصر من عنده قريب.
تخيرت مكان (فلتي الصغيرة) في مقدمة الركب حيث أطل مباشرة على وجه المدينة وقلت من شرفتي هناك أتأمل المطر وهو يغسل وجه (أبها) وأنشد فيه الشعر.
غير أنه نما إلى علمي أن مشروع الإسكان يقع في ظهر المدينة في مكان يسمى (قريقر).
وسوست لي نفسي الأمارة بالجمال ..أن هامة (أم الركب) لاتصلح إلا أن تكون مسطحات خضراء وحدائق غناء تغرد فيها الأطيار وتركض هناك الجياد العربية..للتخفيف من عبء الزحام داخل المدينة ويفك الإختناق عن الحديقتين المتبقيتين داخل (أبها).
أحدهم أوهمني أن أبراجا ستعتلي قمة الجبل هناك ..
وآخر أوعز لي بأنه مسجد جامع كبير يبسط كفيه على مدخل المدينة الحالمة بدلا من المسجد الأخضر الصغير المتهدم الأركان .
فوجئت بعد حين (بخزان عظيم للمياه) يجثم على صدر (أم الركب) ولا أعلم أي جهة يخدم ذلك المترع بالحديد .
شعرت عندها بالحزن والأسى لأجل (أم الركب).
هناك (محرقة أم الركب) وأكبر (خزان للمياه ) على وجه الأرض
(وفضلات أهل البلد) تلقى في (أم الركب).
طوبى لأم الركب.>

شاهد أيضاً

فنون الباحة تقيم ورشة تدريبية على صناعة الفخار بالشراكة مع أمانة المنطقة

صحيفة عسير _ متابعات _ فاطمة محمد مبارك  نفذت جمعية الثقافة والفنون بمنطقة الباحة بالشراكة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com