ثقافات بلا حدود

إن المتأمل في عصرنا الحاضر و ما يشوبه من غثاء في ظل غياب الرقيب الأول بل قصوره عن دوره المأمول .. يجد غرائب متسلطه تكسوا الأرجاء بالعفن نعم .. بالأمس القريب شاهدنا شحنات و تراكمات حبستها انفس طلاب في سن يكاد ان يكون من مراحل الطفولة وهم يمزقون الكتب المدرسية و بعد ذلك شاهدنا آخرون يكبرونهم عمرياً متسلطين على نوافذ الفصول الدراسية بكل جرأة .

استوقفتني هذه التصرفات الغريبة وما حصل من امتهان للكتب التي تحمل اسم الله و كذلك تكسير النوافذ في الفصول
و عندما تريد أن تضع أمام عينيك ما هي الدوافع و ماهو الواقع و المأمول

هناك جهة مسؤولة أولاً عن هذه التصرفات و هي الرقيب الأول ( الأسرة ) فكثيراً من وزر هذه السلوكيات تتحمله الأسرة فهي من يربي قبل مقاعد الدراسة و هي من يجب عليه المتابعة الجادة و المستمرة
و يليها مباشرة المجتمع التعليمي في المدرسة فهو يسعي لتوجيه سلوك الطالب نحو الايجابية المطلوبة ذات التوجه السليم لخدمة الدين و الوطن
هناك معلمين و معلمات يضعون نصب أعينهم أهداف سامية لا يتقمصون شخصة مؤقته بل تجده ديدنهم
تجدهم صادقين في تربيتهم و عطائهم في كل ما يوكل اليهم مدركين بأن خدمة الدين و الوطن ليس لها ثمن و من ثم نجد ان وزارة التربية و التعليم يجب أن تضع الحلول المناسبة و أن تضع ضمن الخطط الاستراتيجية اهدافاً توجه لعلاج مشكلات هؤلاء الطلاب و ان تكون برامجها التوجيهية الصفية و اللا صفية ذات جودة عاليه في تربية الابناء و البنات في المدارس على قيم اسلامية تربوية تعني بالمحافظة على الممتلكات الحكومية و كم من ملايين الريالات تصرف لاجل طباعة الكتب و بناء المدارس و مرافقها و كل ما من شأنه تهيئة البيئة التربوية الجاذبة
نحتاج لرب أسرة يدرك دوره في بناء المجتمع
نحتاج لمعلم يجعل أمانة التربية و التعليم نصب عينه وفق ما نصت عليه الادلة و اللوائح الوزارية
نحتاج لقائد تربوي يعي و يدرك دوره في التطوير و البناء مبتعداً عن الارتجال في الرأي و العشوائية في القرار
هذا ما نحتاجه جميعاً لبناء جيل يخدم دينه و وطنه …>

شاهد أيضاً

أخذ اللقاح قبل العودة للمدراس

عبدالله سعيد الغامدي  وزارة الصحة ومنذ بداية جائحة كورونا تعمل على مدار الساعة في سلامة …

تعليق واحد

  1. غير معروف

    احسنت أستاذ صالح وبارك الله لنا في قلمك و وقتك هو بالفعل الرقيب الاول الاسرة يقع على عاتقها صقل مهارات ما تعلمه النشأ والقيام بدورهم على اكمل وجه

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com