إستقبال عيد الأضحى المبارك بين غلاء أضاحي وعزوف المواطنين ببللسمر.

image

صحيفة عسير – هاشم الأسمري: 

مع إقتراب عيد الأضحى المبارك بدأت أسواق الماشية بمحافظة بللسمر بالإنتعاش الإقتصادي لكثرة مرتادية ، حيث يسعى المتسوقين إلي شراء أضحية العيد بأقل تكلفة نظراً لبدأ موسمها السنوي.

وعلى خلاف التوقعات في موسم عيد الأضحى المبارك من كل عام وما تشهده أسواق الأغنام في إرتفاع أسعار الأضاحي ، إلا أن ملاك الأغنام والعاملين في قطاع المواشي ابدوا تخوفهم هذا العام من عدم إقبال المواطنين للشراء ، وارجعوا ذلك إلي عزوف بعض المواطنين عن ذبح الأضحية إما لعدم مقدرتهم على شرائها ، في ظل هذه الأسعار أو التوجه إلى الجمعيات الخيرية المختصة بذلك لتوزيعها في بلاد فقيرة بأسعار زهيدة وذلك مقابل بالأسعار المحلية .

عسير ” قامت بجولة ميدانية داخل أسواق الماشية بمحافظة بللسمر وشرعت في لقاء ملاك الأغنام حيث تحدث خالد محمد الأسمري وقال ” تختلف الأسعار بأختلاف الأعوام فالسنة هذه أسعار المواشي مختلف وبشكل عام حيث شُهد هناك نزول بسبب ما تمر به المنطقة والدفاع عن الوطن في الحد الجنوبي ، كما نلاحظ زيادة في العرض مع قلة الطلب . وقد لا يعتبر هذا العام موسماً.

وأضاف عبدالرحمن الأحمري وهو مالك للأغنام ” بأننا ننفق الغالي والنفيس في تأمين طلبات المواشي ونسعى دائما إلى الحرص على تجهيز الأضاحي قبل الموسم بفترة مناسبة ، وتستكمل بها شروط الأضحية ، والأسعار في متناول الجميع مابين ١٣٠٠ إلى ١٥٠٠ ريال مع إختلاف نوع الأضحية ، وهذا يعتبر في متناول الجميع”.

وأتفق معهما سعيد عبدالله وهو أيضاً أحد ملاك الأغنام حيث كان حديثة ” بأن الأحداث التي تشهدها المنطقة وأيضاً كثرة المعروض مع غلاء طلبات المواشي قد يؤدي إلى غلاء نسبي في متناول المضحي .

وألتقت ” عسير ” بعدد من المواطنين الراغبين في شراء أضحية العيد حيث تحدث المواطن صالح الاحمري قائلا ” حضرت اليوم إلي السوق لشراء أضحية العيد وأبدى خلال حديثه إنزعاجه الشديد من أرتفاع أسعار الأضاحي وجشع تجارها. مؤكداً أن الأسعار مبالغ بها. خاصة مع إقتراب عيد الأضحى المبارك. ورغبة المسلمين في ذبح الأضاحي.

وأضاف المواطن عبدالرحمن علي آل حسان حديثه ” تفاجأت اليوم بهدؤء السوق ورغم ذلك إرتفاع الأسعار قد يكون سبباً في هدوءه ، حيث أشتريت أضحية العيد بـ١٧٠٠ ريال وهذا مبالغ به ، وأفضل في كل عيد بذبح أضحيتي بيدي وأوزعها وفق السنة النبوية الشريفة ” .

وأختتم المواطن عبدالرحمن محمد آل سعيد ” بأن غياب الرقابة من الجهات المختصة وعدم توفر البديل المناسب أدى إلي إرتفاع أسعار الأضاحي. حيث لم يعد بوسعي شرائها لذلك سأوكل إحدى الجهات الخيرية للشراء ثم توزيعها على الفقراء في بلاد أخرى مقابل سعر زهيد جدا في مقدوره بان أدفعه حيث أنني من أصحاب الدخل المحدود.

imageimage>

شاهد أيضاً

حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت

صحيفة عسير _ واس توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com