غلاء الأضاحي وارتفاعها..لاجديد

IMG-20150923-WA0085
صحيفة عسير_علي الشديدي:

تراوحت أسعار الأضاحي في سوق الماشية بمنطقة عسير بين 1500 ريال إلى 1800 ريال للرأس، فيما لجأ عدد كبير من المستهلكين إلى تربيه اﻷضحية بشهور بهدف الحصول على أسعار مناسبة لإمكاناتهم المادية، وفضل البعض الآخر الاتجاه إلى الجمعيات والمؤسسات الخيرية للحصول على كوبونات الأضحية التي تقوم عليها هذه المؤسسات في المنطقة، حيث تعتمد المؤسسات الخيرية على نظام الكوبونات أو القسائم التي تتناسب مع الإمكانات المالية للعديد من الأسر التي لا تملك الدخل العالي الذي يناسب قدراتها المالية.

وعزا محمد عسيري تلك الزيادة إلى تداخل مجموعة من العوامل يأتي في مقدمتها الإقبال على شراء المنتج المحلي، ورفض التعامل مع الأغنام المستوردة، علمًا بأن الأخيرة أقل سعرًا، أضف إلى ذلك كثرة الطلب على مواشي المنطقة، وبين أن الجمعيات الخيرية بالمنطقة تتيح للمستهلك كوبونات بقيمة لا تتجاوز 400 ريال للضحية، بحيث تتكفل الجمعية بعملية الذبح والتوزيع على المحتاجين وفق آلية دقيقة.  

ويقول المواطن عقيل الراشدي : أسعار المواشي هذا العام مرتفعة ونحن كمواطنين نريد حلولاً عاجلة للحد من تلك الارتفاعات لأن التمادي في الأمر سيجعل الأيام المقبلة تحمل لنا الكثير من الارتفاعات التي سترهق أصحاب الدخل المحدود ، وبين أن الكثير من المواطنين لا يرغبون في الاتجاه للكوبونات المتوافرة بالجمعيات الخيرية، رغبة منهم في ذبح الضحية وتوزيعها على الأسرة واستشعار العبادة والفرح بهذا اليوم المهم بالنسبة لكافة المسلمين في أقطار الأرض، وطالب مربي المواشي وجمعية حماية المستهلك بالعمل على كبح أسعار المواشي وعدم استغلال المستهلك.

وقال يحيى محمد عسيري مربي مواشي  : إن ما يشهده السوق من ارتفاع يعود لما نبذله من جهد خلال سنة كاملة في تربية تلك المواشي، وما تخلل تلك الفترة من ارتفاع وأضاف قائلا: نحن كمربين أرباحنا محدودة، لكن الناس يظنون أننا نقوم بالتلاعب بالأسعار فهم ينظرون إلينا من جانب واحد فقط، وهو ارتفاع الأسعار ، ولم ينظروا للجانب الآخر ، وهو ارتفاع تكاليف الشراء، وكذلك الأعلاف، والبرسيم، والرعاية الصحية، كل تلك العوامل ترفع الأسعار .

وذكر المواطن حسن عبدالله أن معاناته مع ارتفاع أسعار الأضاحي تتكرر كل عام، ويعود السبب إلى ضعف الرقابة في البيع والشراء من قبل الجهات المختصة, وأضاف أحمد مدخلي أن أسعار الأضاحي في ازدياد هذا العام وربما تصل إلى 2000 ريال للأضحية الواحدة وهذا ما يجعلنا نفكر في البديل أو العزوف عن التضحية هذا العام.

ويقول مسيب المغربي : اضطررت إلى شراء الأغنام قبل موسم العيد بمبلغ تجاوز الـ «1400» للرأس الواحد، لافتا إلى أن المستهلك يجهل السبب الحقيقي وراء ارتفاع الأسعار ، ونوه عبدالله الشديدي الى أنه رغم صدور الأوامر الملكية بدعم الشعير وبيعه على المستهلك ، إلا أننا مازلنا نعاني ارتفاع الأسعار كل عام ولا نعلم ما البديل الفعلي لهذه المشكلة.
وفي ختام اللقاء طالب المواطنين تكاتف الجهود من الوزارات المعنية وحل هذه المعضلة ، والتحرك بشكل عاجل ورصد المخالفين في ذلك وجعل هناك سقف للأسعار لمراعاة المواطنين كافة.
IMG-20150923-WA0086
IMG-20150923-WA0084>

شاهد أيضاً

حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس

صحيفة عسير _ واس توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com