وأد الهياط

 

img-20151121-wa0012.jpg

 الحمد لله المنعم بكرمه وجوده وفضله على خلقه القائل ” ولئن شكرتم لأزيدنكم ” .. شكر النعمة ليس باﻹسراف والتبذير وإهدار النعم والتفاخر والمنافسة في إظهار الهياط والإسراف بالنعم بشتى اشكاله وأنواعه . شكر النعم ليس بما نشاهد من البعض قليلي العقل والدين من التبذير والإسراف الغير منطقي والغير عقلاني .

ما شاهده المجتمع في الفترات الماضية من إسراف وإظهار مقاطع يندى لها الجبين لمن امتلك العقل ليس الا قلة عقل ودين فالشعوب تعاني من الفقر والغلاء والحاجة وجنودنا مرابطين بالحدود وفي حرب ليل ونهار ضد عدو متربص والعالم في تطورات سياسية واقتصادية كبيرة واضطراب هنا وهناك وهؤلاء يتباهون بما يصنعون من إنكار للنعمة وجور عليها ولم يتفكروا في حال العالم اجمع بل يعتبرون ما يفعلونه صواب وهذا في نظري حال الجهلة ومنكري النعم . مقاطع تهز مشاعر العاقل وتؤثر في قلب من يشعر بالعالم من حولنا ولابد لنا ان ننكر تلك الأمور بالقول والفعل حتى لا نكون من الجاهلين .

قال الله تعالى ﴿ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾ .. فكي لا نكفر بأنعم الله لابد ان نقف جميعا يدا واحدة ضد تلك التصرفات وننصح بعضنا البعض وننكر على من يقوم بمثل تلك الأمور .

وما قامت به الدولة رعاها الله من متابعتهم ومحاسبتهم لهو اكبر دليل على اننا ننعم بدولة و ولاة امر متمسكين بالدِّين وأحكامه منصفين حكماء حفظهم الله وسدد خطاهم ورد كيد كل من يريد بهم وبديننا ودولتنا سوء على نفسه .

نحن دولة قدوة للعالم اجمع فلابد ان نكون على مستوى من التميز والانضباط والابداع باتباع مباديء الاسلام الحنيف متمسكين به قال تعالى { كُنتُم خير امة اخرجت للناس} فلا نجعل سفهاء العقول ان يغيروا ما نحن عليه .

 

حمود آل عمر.

>

شاهد أيضاً

تدشين كتاب (فخامة أنثى حجازية ) في معرض المدينة المنورة للكتاب 2022

صحيفة عسير _ عائشة أحمد غزنا  برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن …

2 تعليقان

  1. علي سعد الاحمري

    كلام سليم مشاء الله تبارك الله والله يخليك لعين ترجيك

  2. يزن الأحمري .هتلر

    بيض الله وجهك

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com