جائزة أبها تعدت المحلية ودعوة اكثر من 5 الاف شخصية

تدخل جائزة أبها عامها الأربعين بعد غدا الأربعاء، في حفلها الذي سيقام على مسرح مركز الملك فهد الثقافي (قرية المفتاحة)، برعاية أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد، وبحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان.

دعوة أكثر من 5 آلاف شخصية

وجهت اللجنة المنظمة الدعوة إلى أكثر من 5 آلاف شخصية، ووزعت أكثر من 80 ألف بروشور عن طريق فرق متعاونة ومجلس شباب عسير، بينما أنهت اعتماد الحفل الخطابي الذي سيشتمل على فيلم مختصر عن الجائزة وكلمة لرئيس مجلس الجائزة سمو الأمير فيصل بن خالد، وتكريم ضيف الحفل رئيس الهيئة العامة للسياحة صاحب السمو الملكي سلطان بن سلمان لجهوده في خدمة المعاقين على مستوى المملكة، وكذلك الفائزين، على أن تلقى كلمة للفائزين وقصيدة للفائز بمجال الشعر.

الجائزة.. تتخطى الحدود

بدوره، أكد أمين عام الجائزة الدكتور حسن الشوكاني أن الجائزة لهذا العام تخطت حدود المملكة العربية السعودية لتتلقى مشاركات من دول مجلس التعاون الخليجي، مضيفاً في ذات الصدد: “ساهم عدد من المبدعين من الإمارات والكويت والبحرين ولأول مرة في هذه الجائزة، على الرغم من عدم فوز أي من هذه المشاركات لعدم استيفاء شروط الجائزة”.

55 فائزاً في 5 مجالات
الفائزين في مجالات الجائزة المختلفة، هم عبارة عن: 55 فائز في 5 مجالات، تشمل: الخدمة المدنية، الثقافة، النبوغ والتفوق العلمي، تقنية المعلومات، المحافظة على البيئة وإنمائه.

كما بلغ عدد الفائزين في النبوغ والتفوق العلمي 39 طالب وطالبة من التعليم العالي بمختلف المراحل “دبلوم ، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه”، بينما فاز 16 مشارك في المجالات الأخرى، إذ فاز بالخدمة المدنية 4 مشاركين، وفي الثقافة 4 في مجالات الشعر والقصة والرواية والإبداع الفني والتصوير الفوتغرافي، ومشتركين في الكاريكتير والفن التشكيلي، وفائزاً واحداً في البحوث والدراسات العلمية.

وفي تقنية المعلومات جهتان من الجهات المشاركة، وفائزين على مستوى الأفراد، وفائزاً في مجال البيئة وتنمية الموارد الطبيعية.

410 عملاً في مختلف المجالات

 أكد الشوكاني أن الجائزة حققت الكثير من أهدافها وتطلعات رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس للمزيد من تحقيق الأهداف، مؤكدا أن الأعمال التي وصلت للمراحل النهائية للتحكيم بلغت 410 عمل في مجالات مختلفة، بعد مفاضلات كبيرة بين المتسابقين من خلال لجان تحكيم متخصصة في كل مجال.

واعتبر أن الجائزة رائدة من حيث عمرها الزمني، والإمتيازات ودقة المعايير، مستعرضاً مسيرة الجائزة ومبيناً أنها قد قدمت الكثير في تكريم المبدعين، كونها كرمت أكثر من 3 آلاف مبدعاً ومبدعة على مستوى المملكة من خلال اشتراطات ومعايير عالية جدا دعمت خطواتها بطريق التميز وتشجيع المبدعين ودفع بهم إلى مجالات وجوائز أكثر ووجهتم لطريق الفوز بمجالاتهم الإبداعية.
> وأكد الشوكاني أن انطلاق هذه الجائزة من عسير هو سر تميزها، وداعم كبير لأهلها، حيث خصصت جائزة التفوق والنبوغ العلمي لمنطقة عسير مما أيد الدعم للتنمية والتفوق العلمي للمنطقة.

> وأضاف قائلا: “لقد شكل سمو أمير عسير لجنة عليا للتنظيم والإشراف على الجائزة برئاسة وكيل الإمارة للتنمية مع رؤساء بعض الادارات الحكومية ذات العلاقة لمتابعة كافة التجهيزات والتنظيمات والتنسيق مع الجهات والقنوات الفضائية لتغطية هذا الحدث الذي يعتبر من أهم الأحداث في المنطقة”.
وختم بالقول: “سيتم بعد انتهاء الحفل الإعداد للدورة الجديدة وتشكيل اللجان الرئيسية والبدء في تطوير ومراجعة الشروط ومعايير المفاضلة، وتقييم التجربة بناء على معطيات الدورة الماضية، والرفع بالمستجدات لرئيس الجائزة لمناقشتها واعتمادها”.

>

شاهد أيضاً

حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس

صحيفة عسير ــ واس توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com