إلى أين يا داعش

image

حسام ذيبان 

داعش ومنذ ظهورها وهي ترتكب أبشع الجرائم و أشنعها ، وكل ذلك تحت مسمى الدين ، أي دينٍ يتحدثون عنه ، و أفعالهم جميعها لا تمت للدين بأي صلة ، فالدين يدعو للمحبة و الألفة بين المسلمين ، ولا يدعو لأعمال العنف بشتى صورها .

ظهرت طول الفترة الماضية جرائم كثيرة لا تنم إلا عن عقول فارغة وقلوب سوداء ، ومنها التفجير داخل بيوت الله ، وقتل حماة الوطن ، وقتل الأبرياء من رجال و نساء و أطفال ، أي دين يتحدثون عنه وماهو الدين الذي يدعو لكل هذه الجرائم البشعة ؟

وأخرها ما فعلوه في الأيام الماضية حين قام اثنين من من باعوا دينهم و عقولهم لأناس تستروا تحت مسمى الدين لكي يثيروا الفتنة و يكثروا قتل الأبرياء بين المسلمين ، هل هناك أبشع من فعلتهم حين قاموا بقتل والدتهم وطعن والدهم اللذين بذلوا حياتهم وسهروا الليالي لتربيتهم و توفير الحياة الكريمة لهم ، وهل هذا الجرم يدعو له الدين الذي يدعونه ، والدين الصحيح أوصى ببر الوالدين حتى و إن كانوا على غير الدين الإسلامي .

وبعد كثرة هذه الجرائم البشعة التي لا يتحملها العقل ، ما هو الدين الذي تدعونه يا داعش ، و إلى أين تريدون أن تصلوا بجرائمكم هذه ؟
التي تنم عن جهل وعقول فارغة و قلوب سوداء .

>

شاهد أيضاً

السفارة الإمارتية بالرياض تقيم حواراً افتراضياً بمناسبة “اليوم الدولي للشباب”

صحيفة عسير  _ ابراهيم آل ملفي تقيم سفارة دولة الامارات العربية المتحدة لدى المملكة العربية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com