ايمان عسيري وجلوب ومهديه دحماني قدمو نماذج من الشعر والشعراء العالميين
 
“أدبي أبها” يحتفي باليوم العالمي للشعر

٢٠١٤٠٤٠١_١٩١٠٣٩

صحيفة عسير ـ محمد الاسمري :

نظم نادي ابها الأدبي امسيه منوعه حضيت بتعريف عالمية الشعر وقراءات لنصوص شعريه لشعراء عالمين وركز النادي في اختيار ضيوفه ممن يتكلمون ويجيدون لغات عالميه مثل الفرنسية والإنجليزية ولهم تجربة في ترجمة  النصوص النثرية والشعرية وقد شارك في الأمسية الدكتور طاهر الجلوب من جامعة الملك خالد والدكتورة ايمان عسيري من جامعة الملك خالد والكاتبة مهديه دحماني  وإدارة معلم اللغة الإنجليزية محمد الراقدي.

وقد استهل الأمسية الدكتور احمد على ال مريع الذي رحب بالحضور والحاضرات وقال ان انقطاع النادي لفتره من الوقت بسبب الإجازة وتفاعلا مع اليوم العالمي للشعر حرصا ان نستضيف في هذا المساء من لهم اهتمام وباع في الشعر والترجمة وناديكم حريص على ارضاء ذائقة الجميع .

ثم بدا مدير الحوار محمد الراقدي  الذي قال ان موضوع عالمية الشعر بوقت محدد حدد من قبل منظمة اليونسكو للعلوم والتربية في دورتها الثلاثين .

ثم قدم المتحدثة الاولى في الأمسية الدكتورة ايمان عبد الله عسيري  وعرف بمسيرتها العلمية والأكاديمية , ثم قدمت المتحدثة نماذج من الشعراء العالميين ومنهم (وليام وورد ورث) وهو شاعر انجليزي رومانسي تعاون مع الشاعر صمويل تيلور كولردج على اطلاق  العصر الرومانسي في الأدب الانجليزي بمجموعه بعنوان (أناشيد غنائية) عام 1798م وتحدثت عن حياة هذا الشاعر .

ومن شعره الشعر العفوي ، والخيال الثري الخلاق ، والطبيعة بوصفها ملاذ للنفس البشرية الامن  .

وقرات نماذج من قصائده المترجمة (ازهار النرجس البري)

ثم تحدثت عن الشاعرة إيميلي برونتي وهي روائية بريطانية وشاعره كانت في القرن التاسع عشر (1818-1848

وتعتبر اختها شالرلوت المصدر الرئيس عنها بعد وفاتها  ومن اشهر قصائد الشاعرة (الأمل ) وهي قصيده رمزيه  وقرات المحاضرة نماذج من قصيدة الأمل )

وتحدثت المحاضرة عن الشاعر الثالث (روبرت فروست ) عاش في القرن العشرين من (1874-1963) وهو شاعر امريكي ومن اهم شعراء اللغة الإنجليزية وهو ممن في مراسم تنصيب  الرئيس جون كيندي   وله قصيده بعنوان الطريق الذي لم يسلك  وقدمت المحاضرة نماذج من ابيات القصيدة .

ثم قدم المحاضر الضيف الثاني  الدكتور طاهر سعد الجلوب  الذي عمل في جامعة صنعاء ثم جامعة الملك خالد .

والذي قدم ورقه مميزه في المحاضرة  عن المناسبة المحددة قراءات في الشعر العالمي  وبدا فقال في تقديري لا يوجد ما هو اشد حرجا من أن تقرا قصيدة مترجمة على مسمع عربي يسكن شبه الجزيرة العربية  لان لديه وفاء للذائقة الشعرية  العربية ووفائه من الناحية التخيلية للصورة الحسيه .

وواصل المحاضر فقال؛ القصيدة المهاجرة في مخيلتي غيمة من العطر سارية محلقه  عبورها من محيط ثقافي إلي اخر رحلة حياه لا تعرف الموت تساقطها جمال  وما بقي منها يكفي لنقل الوجود من رقعة إلي اخري  ثم واصل حديثه وقراءته للشعر العالمي فقال ان علينا ان نعجب بحسن القصيدة المترجمة برغم ما لحقت بها أيادي المترجمين العابثة والمحبة في  نفس الوقت وقال :ان موقفنا هذا  ليس إلا إيمائية سيميائيه ، او اشاره رمزيه تتضمن معنى الاحترام والتقدير والوفاء والاعجاب  بل والحب أيضا لهذه القصيدة العملاقة التي تجوب الأمكنة والأزمنة مع ما يعترض صيروريتها من عوائق …..

وقال عندما نعرف ما هو عالمي نعرفه من خلال النماذج البشرية والأدبية الاكثر سلطة على الثقافة العالمية امثال شكسبير ،ويوهان جوتيه ، ولويس بورخيس . وقدم  المحاضر نماذج من الشعر العالمي.

ثم تحدثت الكاتبة مهديه  رابح دحماني  وهي صاحبة تجربة في ترجمة النصوص التوثقيه ولا تترجم الشعر  حسب قولها.

فقالت ؛ لم يكن هناك شيء يعرف بالشعر الفرنسي قبل القرن السادس عشر ، وعرف في القرون الوسطى ( من القرن الثامن حتى القرن الخامس عشر ) نمط شعري عباره عن اهازيج  الترو بادور ، وهم شعراء التجوال الذين كانوا يصلون الي مشارف الاندلس ويأخذون القصائد ويترجمونها وينظمونها الي لغة فرنسيه شعبيه تخص جنوب فرنسا والتي تعرف بلغة (أوك)وال (سي) لأنها تأخذ جذورها من اللغة اللاتينية ثم ظهر بعد ذلك قصائد ذات طابع ملحمي وذلك بعد مواجهة الجيوش الفرنسية مع الجيوش الإسلامية وهزيمة (شارلمان ) فنشأت لتحميس الجيوش  وكانت الكتابة حكرا على رجال الكنيسة والدين  وبعد عصر النهضة في الادب الفرنسي اخذ انماط من الشعر الايطالي الذي عرف  عصر نهضته بدوره  في القرن الرابع عشر إثر سقوط القسطنطينية حاضرة إشعاع أدبي وعلمي وانتقال النخبة المفكرة إلي روما.

وفي عصر النهضة دون الشعر في إطار مقاييس صارمه في البحور والصور البديعية والمقتصرة  على رموز روما العظمى والحضارة الإغريقية  وقالت المحاضرة انه بعد الفترة السودويه عقب الحرب العالمية الثانية انقسم الشعراء الي اتجاهين شعر الحب –والشعر الملتزم واصبح الشعر مغنى , وبرز شعراء مغنون مثل :جاك بريل –أزنافور-موستاكي.. وقدمت المتحدثة نص شعر (نصف الارض في شعر ريفال )  ومن شعر فكتور هيجو من ديوانه (تأملات) وقصيدة جسر (مرابو) لجيوم ابو لينير) من ديوانه (كحول)  وقصيدة الحسرات شعر جواشم دوبالي 1558م من ديوانه الحسرات . ثم طلب منها قرات قصيده بالفرنسية  لبودليف .

ثم اثارت الأمسية بكل ما فيها من إبداع حفيظة الحضور حيث  تعددت المداخلات والأسئلة من الحضور وفجرها في البدائه عضو النادي صالح الاحمد عندما سال الدكتور طاهر جلوب عن مفهوم الشعر ومن هو الشاعر وتعددت الاجابات ولكن كانت اجابة الدكتور حمدون نياش الذي قال ان الشاعر هو من يمتلك ناصية البيان والاحساس والمشاعر واستشهد بما حصل في مجلس سيف الدولة الحمداني .

ثم تواصلت المداخلات والأسئلة ومن هم من يستغرب مثل الشاعر عبد الله الاسمري  الذي استغرب عدم الحديث عن القصيدة العربية فمثل الشفره ترجمة قصائده لعدة لغات .

وواصلت المداخلات الاثرائيه الدكتورة مريم الغامدي   والدكتورة حنان ابو لبده والدكتور قاسم احمد  والاستاذ ظافر الجبيري ، ويحي اللتيني .

ثم كرم رئيس النادي الدكتور طاهر جلوب والمقدم محمد الراقدي  وكرمت الدكتورة مريم الغامدي الدكتورة  ايمان عسيري ومهديه دحماني .

 

٢٠١٤٠٤٠١_١٩١٠٤٥ ٢٠١٤٠٤٠١_١٩١٠٤٩ ٢٠١٤٠٤٠١_١٩١٠٥٠

٢٠١٤٠٤٠١_١٩١١٠٥ ٢٠١٤٠٤٠١_١٩٢٣٥٠ ٢٠١٤٠٤٠١_١٩٢٤٤٢

٢٠١٤٠٤٠١_١٩٢٥٠٥ ٢٠١٤٠٤٠١_٢٠٥٦٣٦ ٢٠١٤٠٤٠١_٢٠٥٦٤٩

>

شاهد أيضاً

التحالف: تدمير 10 آليات عسكرية وخسائر بشرية تجاوزت 165 عنصراً في العبدية خلال 24 ساعة

صحيفة عسير ــ متابعات أعلنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية تنفيذ 41 عملية استهداف لآليات …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com