«ذوقك الأجمل» جابر عسيري


ما أجمل أن نملك عيناً ترى الأجمل .. وذائقة تنتقي الأفضل ..
نبصر بعين النحل الذي يحسن انتقاء الأحلى والأطيب والأروع .

التقاط العيوب .. واصطياد العثرات .. وتتبّع الزلاّت والهفوات
خلقٌ ذميم .. وصفة وضيعة .. وعمل ممقوت .

أمّا النقد الهادف فهو مرآة تبصرنا العيوب .. وتُجلّي لنا النّقص المحجوب ..
النقد وجوده عافية .. وغيابه مرض .

يجمُل بالعقلاء تقبله والاستفادة منه بغض النّظر عن النوايا والدّوافع لأصحابه .

وسيبقى الشّجر المثمر هدفاً للحجارة المقذوفة ..
أما الشّجر العاقر فلا يلفت الأنظار !
فإذا طالتك حجارة النقد
فاعلم أنك مثمر .

وإذا خلا النقد من الأدب
فاستفد من النقد وتجاهل السفيه .

فالنقد يبني ويقوي ويصقل .

النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها ..
وكذلك اعتبره العقلاء
وترحّموا على مهديه
يقول عمر رضي الله عنه
(رحم الله امرأً أهدى إليَّ عيوبي)
وإذا صيغ النقد بأسلوبٍ عذب .. وقدّم على طبق من المحبّة.. واختير له التوقيت المناسب
كان له الوقع الطيب ..والأثر الملموس على المنقود أو (المهدى إليه) .

فرقٌ بين النقد والتجريح ..
والتلميح خير من التصريح !

ليس من النقد الهادف انتقاد الشخص لذاته عِوضا عن الفِكرة المطروحة ..
أو الدخول في النوايا .. أو الاقتصار على الثناء .. أو التعصب للآراء
وتضخيم الأخطاء ..

وليس منه أيضا اقترانه بالتعالي والفحش من القول ..وإلصاق العيوب وازدراء الآخرين .

وتذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ..
فلا تؤذه بنقدك القاسي
وكن حريصا على أن ترى ذاته أجمل ..
ومن العيوب أنقى .

أخبره أنّ دافعك أن تراه فوق نقدك ..
عندها تكسب أخاً حبيباً بدلا
من صناعة عدوٍ مُتربص .

النقد دواءٌ مرّ .. لكنه محمود النتائج والعواقب .. لمن أحسن معه التعامل .

وذو تأثير فعّال يقوي المناعة ضد أمراض الزهوّ والتعاظم والتعالم ..

يُفيد منه وينهل الراشد المدرك .. والمرِن الطموح ..
ويفتِك بالجواظ المتكبر .. والضعيف الهشّ .

فاحرصوا على توظيفه ليكون أداة بناء .. لا معول هدم .
وانظروا له كمصباح صديق .. لا خنجر عدو .

 

جابر عسيري>

شاهد أيضاً

لعبة المقطار أبهرت الجمهور وأشعلت الحماس في أرجاء ديوانية شتانا غير ضمن مهرجان المجاردة

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي انطلقت مساء أمس الخميس ديوانية (شتانا غير) ضمن فعاليات مهرجان …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com