المعلمون يصنعون الأجيال ويبنون شخصياتهم وهم بين ماضٍ وحاضر

بقلم / ظافرعايض سعدان

المعلمون بين ماضٍ من الإحترام وحاضر قدلا يعنيه احترامهم في هذا الوقت
تداول مغردون عبر وسائل التواصل ، صورة
وليست كل صورة ، وظهر بالصورة التي اعتبرهاأنا لوحةٌ وضاءة على جبين كل معلم
ومن يخدم وينتمي للتعليم
لمـا تجسده تلك الصورة من معانٍ سامية لمكانة المعلم التعليمية والتربوية والإنسانية وقبلها الإخلاقية
ولمن يتأمل في الصورة ياسادة ياكرام يدرك أن المعلم ركن مهم في حياة الأمـم لأن بالعلم ترتقي الأُ مم سلالم المجد
الضوء الذي يُنير الطريق للطلاب فـهـو
– أبٌ بنصحهِ وإرشاده لطلابه – وأخٌ وصديق
عندما يتبادل الحديث معهم ، ومعلم يقدم العديد من القيم لطلابه تربوية ، انسانية ، أخلاقية ، وطنية
الصورة رسالة لكل مواطن وطالب ومسؤول
وعلى كل من يشاهدها أن يقوم بتنطيق تلك الصورة كل على حسب رأيه وذمته علماً بأن مكًونات الصورة ستة أشياء تُرى بالعين
من خلال التعليم عن بعد أحس الجميع
من وزارة ومواطنين بدور المعلمين ، فكم من الأعباء التي كانوا يقومون بها عن الوزارة والمواطن
رحم الله أحمد شوقي /

قُم للمعلِّمِ وفِّهِ التَبجيلا
كادَ المعلِّمُ أَن يكونَ رَسولا

أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وعقولا
————
المعلمون رسل محبة وسلام
فأعيدوا لهــم مكانتهــم واحترامهـم فقط
ليقودوا المركب بسلام .

شاهد أيضاً

٩٠ عاما من التلاحم والوفاء

بقلم _ عبدالله بن عجاج باسمي ونيابة عن مجلس إدارة وأعضاء منتدى الملك سلمان الرسمي …

تعليق واحد

  1. Avatar

    (قدلا يعنيه احترامهم في هذا الوقت) نعم … المعلم لا يعنيه تقدير واحترام هذه الفئة . المعلم مشغول بأداء رسالته العظيمة و هي همه وشغله الشاغل يرجو الأجر والمثوبة من الله – عز وجل – ، و كل ما يقدمه لا يراه ضعاف البصيرة لأنه أوسع من افقهم الضيق المنحصر في سطحية فهمهم ، وعدم استيعابهم لعمق الدلالة والمعنى ، يكفي المعلم شرف الرسالة و قيمة المسمى …هنيئا له من الأعماق … ( يا ليت قومي يعلمون )

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: