التعليم يحجر الناس بهدوء تام ويقدم خدمة لوزارة الصحة

بقلم / ظافر عايض سعدان :

ظهور السعادة والسرور على محيا وزير الصحة
للحجر الغير مباشر لنسبة كبيرة من المواطنين
أولياء امور وطلاب
ولازال كورونا يقدم لنا الكثير ، سواء علمنا بذلك ام لم نعلم عندما بدأت الجائحة واعلنت الحكومة حظر التجول لا التجوال لأن هناك فرق بين كلمتي ( تجول وتجوال )
لسعات معينة وفرض رسوم على المخالفين وانتشر رجال الأمن هنا وهناك لتطبيق إجراءآت الحظر أخذ الناس مابين متقبل ومتقلب لذلك القرار
ومرَّتِ الأيام وبدأ العام الدراسي عن بعد
التزم الناس مساكنهم متابعين للأبناء عبر المنصات التعليمية والاجهزة المتنوِّعة ومتنقلين بين الأبناء خاصة من لديه متعددي المراحل كل وجهازه من الصباح الى المساء
وعندما يأتي الليل هدوء ونووووم
من ذلك نستنتج عدة معطيات منهـا:
-وزارة التعليم تقدم خدمة لوزارة الصحة
-خلو الشوارع والاسواق من الزحام
-النظرة والتأمل لمكانة المعلم /ة
-الحد من وجود بعض الظواهر السلبية التي
كانت تحدث للطلاب عند الخروج من المدارس
من مشاجرات وغيرها، من بعض السلوكيات
-لم نسمع بطالب نام في الباص لم يعلم به أحد
-الغذاء الصحي بالبيت بدلاً من المقاصف التي بها الغثُ والسمين
-استشعار الناس بتنظيم الوقت وأهميته
ولايزال التعليم مُساهماً بقوة في غرس وتنمية القيم وفي مقدمتها الإحترام .>

شاهد أيضاً

نجاحات الصحة السعودية …يفاخر بها الجميع

بقلم/ عبدالله سعيد الغامدي. تمتلك وزارة الصحة إمكانيات بشرية متميزة جعلتها وباقتدار في مصاف دول …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com