اعتزاز – تحية – واحترام وشكر لكلٍ مِـن :

بقلم / ظافر عايض سعدان

-الإعتزاز بالله ثم المليك والوطن واجب شرعي ووطني
-القيادة ثمنت وقفة الجميع وتعاونهم مع الصحة والأمن
-و التحية لكل مواطن ومُقيم على ارض الوطن
-الإحترام لكل من التزم وطبق الإجراءآت
-والشكر لرأس الحربة من جيشنا الأبيض الذين وقفوا في خط الدفاع الأول فمنهم من خرج من عمله ومنزله ولم يعد لذلك اوذاك إنما قضى نحبه بسبب ذلك الفيروس فلهم من الدعاء ومن الله الرحمة
-ابطال الصحة جاهدوا بأنفسهم لدرء الخطر القادم نماذج ظهرت من وزارة الصحة ممارسون صحيون برزوا وجاهدوا لكنهم في منتص الطريق قضوا الى رحمة الله
فوقفت المملكة مع أسرة من توفى سعودي اوغيره عندما صدر الأمر الكريم بصرف مبلغ
خمسمائة الف ريال لأسرة كل متوفٍ
نعم رعاية وعناية بصحة الانسان من حكومتنا أعزها الله من خلال دعم الصحة
-هناك تناسق بين القطاعات بالمملكة مما ساعد
على كبح الفيروس ودور وزارة الصحة اولاً بأول
علينا مواطنين ومُقيمين الإستمرار في تطبيق الإحترازات -كمام-تباعد -تقليل العدد بالمناسبات ( الرمادتحته نار انتبهـوا)
-نفكر على درجات متفاوته مع اعداد المصابين
حتى نصلَ بإذن الله الى الدرجة الـصـفرية)
وسيبقى التاريخ شاهد على ماقدمت وزارة الصحة وهذا نجاح وانجاز عالمي يسجل للسعودية العظمى
عاشت مملكتي ودامت سعوديتي .

شاهد أيضاً

التعليم عن بعد ثقافة أبْرَزَ دورُ الأُسرة والتعلم الذاتي مطلب

بقلم /ظــافــر عـايــض ســعــدان  طلب العلم فريضة -والعلماء ورثة الأنبياء والعلم هو حجر الأساس لبناء …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com