بيوت الله .. سلامتها واجب الجميع

عبدالله سعيد الغامدي
تطالعنا الأخبار المنشورة عن أغلاق عدد من المساجد بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا وعدم التقيد بالاحترازات الوقائية بداخلها ومنها …عدم لبس الكمام وعدم التباعد وهذا يدعوني للسؤال نحرص على الالتزام في الاماكن العامة ونخالف في بيوت الله ؟ المساجد يجتمع فيها المصلون خمس مرات في اليوم وهي مثلها مثل غيرها في تطبيق الاحترازات والتحذيرات الوقائية ومنذ بداية الجائحة اضطرت الدولة ايدها الله الي اغلاق بيوت الله بهدف سلامة وصحة المصلين وبعد السماح بفتح المساجد وعودة الصلوات فيها وضعت الجهات المعنية شروط وضوابط عند دخول المسجد ” لبس الكمامة – سجادة – التباعد بين المصلين بمسافة لاتقل عن مترين ” وكان الالتزام حاضراً حتي الاعلان عن منحنى كوفيد المتحور وارتفاع في عدد الاصابات وعدد الحالات الحرجة . الالتزام بمبدأ السلامة والتقيد بتوجيهات ونصائح الجهات الصحية مطلب يجب على الجميع العمل به حفاظاً على السلامة الشخصية وسلامة افراد المجتمع عامة . ومن منطلق المسئولية المجتمعية حافظوا على سلامة بيوت الله فسلامتها ونظافتها مسئولية الجميع . فكم هو محزن قراءة خبر منشور يحمل عنوان اغلاق مساجد بسبب ثبوت حالات أصابة بفايروس كورونا بين المصلين ..وتقوم وزارة الشئون الاسلامية والدعوة والارشاد بمسئولياتها والاغلاق جزء من تلك المسئولية حتى يتم الانتهاء من التعقيم واكتمال جاهزية المسجد وما هذة الاجراءات الا حرصاًعلى صحة المصلين وتوفير أعلى معايير السلامة لهم . افراد المجتمع شركاء مراحل النجاح للتصدي ومكافحة فايروس كورونا فلنتعاون _ ولا نتهاون . حفظ الله الجميع

شاهد أيضاً

سارة السبيعي سفيرة النوايا الحسنة أنموذجاً وطنياً تربوبياً يُحتذى بـه

بقلم /ظــافـر عايـض ســعـدان المرأة نصفُ المجتمع من حيث التكوين وكل المجتمع من حيث التأثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com