من امن العقاب اساء الأدب.

عنوان

من امن العقاب أساء الأدب

بقلم / سعيد محيا

كانت الحصيلة يوم أمس الأول مقتل ثلاثة وإصابة ثلاثة في عسير وسبق آن تكرر الوضع في عدد من المناطق بسبب التفحيط والدرباوي والنتائج درباوي مُفحط يحمل لقب غريب , رسالة إلى وزارة الداخلية والى كل رجل امن من قطاع الدوريات الأمنية والمرور لمعالجة موضوع خطير للغاية لم يوضع له جزاء وعقاب وأصبح الجزاء قسيمة نعم قسيمة مرور التي لم تعد عقاب رادع بل كأنه خطاب شكر يحمل اللون الأصفر , هل تكون تلك القسيمة آو تصوير ورصد ساهر سبب رئيسي في منع العقوبات ومنح المستهتر حق إزهاق أرواح الأبرياء؟ , حقيقة اليوم نعيش على موت فلان بسبب حادث والسبب تهور وسرعة واليوم نسمع موت فلان بسبب مُفحط , نعم نطالب بقوة إعطاء إصدار عقوبات السجن لعدد من الأشهر والجلد أمام الناس في الأسواق للتوعية بأن مصير كل مُفحط آو درباوي أو قاطع إشارة أو سرعة والتهور الجلد والسجن والغرامة المالية وحجز السيارة حسب المخالف من شهر إلى ستة اشهر ستكون نظامية و تفعيل ذلك بصرامة ضد المخالف وتطبيق النظام بحزم بتعاون مشترك بين دوريات الأمن والمرور والإسهام للحد من ذلك وتعاون الأب والأم في الإبلاغ للجهات الأمنية عن كل ابن مستهتر آو أي ملاحظات على الابن وكذلك المجتمع عنصر هام ورئيسي في الإبلاغ عن أي مُفحط للجهات الأمنية والوقوف إلى جانب رجال الأمن البواسل و ستكون سبب رئيسي في اختفاء السرعة والتهور والتفحيط والتقليد الأعمى لكلمة مُفحط في المجتمع وتكثيف حملات توعيه في المدارس وتوعية عبر وسائل الأعلام المختلفة وعن طريق خطباء وأئمة المساجد للحد من ذلك التفحيط نعم كفى تفحيط وقتل للأبرياء بعد اليوم ,,

 >

شاهد أيضاً

التعليم عن بعد ثقافة أبْرَزَ دورُ الأُسرة والتعلم الذاتي مطلب

بقلم /ظــافــر عـايــض ســعــدان  طلب العلم فريضة -والعلماء ورثة الأنبياء والعلم هو حجر الأساس لبناء …

تعليق واحد

  1. لغاليغوه

    حالة الدرباويه لا توجد سوا بمنطقة عسير انا ارى ان المسؤليه تقع اكثر على الاب فلوا اهتم بتربية ابنائه لما طلع درباوي وحمضيات والخافي اعظم الله يهديهم فهم صغار سن

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com