خسارة المجتمع في فقد رموزه

بقلم
د. علي بن سعيد آل غائب
عضو الجمعية العلمية القضائية السعودية

إن لكل رمز في مجتمعه دور مهم في حياة الافراد والجماعات وهو احد المؤثرات الأساسية في مسار حياة الناس ودافع لهم نحو الخير والأصلاح ، وإعداد الأجيال المتعاقبة عبر الأزمان بما ينير لهم الطريق نحو تحمل مسؤلية التكليف واداء امانة الإستخلاف وعمارة الأرض وحسن التعايش بين الأسر والمجتمعات وحب الاوطان .،
— وكم هو جميلٌ أن يترك الأنسان اثراً طيباً في حياته ليُذكر به فيُشكر بعد مماته ، قال تعالى ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم )والذكر الحسن للإنسان في مسيرة حياته هو الكنز الذي لايفنى وهو الإرث الذي سوف يبقى لصاحبه وبه يصنع له عمر ثان بعد مماته فيصدق فيه قول الشافعي رحمه الله :
– قد مات قوم وما ماتت فضائلهمْ
– وعاش قومٌ وهم في الناس امواتُ
– وأرى في هذه المعاني الحميدة نصيب كبير للنسيب الغالي والصديق الوفي الفقيد الشيخ / فهد بن عبدالله بن دليم ( شيخ شمل قبائل قحطان ووادعة الجنوب ، الذي انتقل لجوار ربه يوم الجمعة ١٤٤٥/١٠/٣ هـ حيث كان رحمه الله رمزاً في مجتمعه لدوره البارز اللذي يشهد له كل منصف في السعي للإصلاح بين الناس ومقاربة وجهات النظر عند الإختلاف وحلّ كثير من المشاكل الشائكة بينهم بحكمة ونظرة ثاقبة وإنصاف مقبول يتوافق مع ثوابت الشرع الحنيف والعادات المجتمعية الحميدة وفي ضوء الأنظمة المرعيّة التي تصدر من ولي الأمر ايده الله .،
— فضلاً عن مايتمتع به الفقيد رحمه الله من اخلاق عالية وتواضع جمّ وحسن في المعشر وطيبة في النفس التوّاقه لفعل الخير دائماً فضلاً عن اهتمامه بقضاء حوائج الناس ما استطاع ، يزيّن ذلك كله ولاؤه المطلق لقيادته الرشيدة وحبه منقطع النظير لوطنه الغالي حتى اصبح بذلك قدوة حسنة في كل مقام ومقال ، وليس غريباً على من مثله وهو ينتمي لأسرة آل دليم العريقة التي يشار لحاضرها ولأسلافها بالبنان والمعروف لايُعرّف .،
– لكن عزاؤنا في الفقيد رحمه الله أنه ترك اثراً طيباً سيذكره به الأجيال وسيحفظه من بعده رجالاً اوفياء لدينهم ثم قيادتهم ووطنهم ليكملوا مسيرة اسلافهم حيث انتهوا بها ليبقوا على اثرهم الحسن سائرون ابداً بأذن الله ، والسلام .،،،

– رحم الله الفقيد
وأسكنه فسيح
جناته وبارك في
خلفه ، عزائي الخاص وكافة اسرة آل غائب – آل معمر – عبيدة لأسرة الفقيد كافة ، والعزاء موصول لكل محبيه جميعاً ، والسلام .،،،

شاهد أيضاً

بيوت الطين والحنين القديم

بقلم / ظافر الشهراني تجرّبه يعيشها السائح الزائر لمنطقة عسير فيمكنه الجلوس والاستمتاع ببيوت الطين …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com