صنع في السعودية

*ممارسات ( بعض ) الشباب أثناء عطلة نهاية الأسبوع في طرق ومنتزهات ومتاجر وسواحل عسير ” غير مرحب بها ” وينبغي معالجتها وبتر مسببات وقوعها بقوة النظام ( يكفي مآسي عقبتي ضلع وشعار لمن أراد أن يتنزه ويبتعد عن البرد القارص في المرتفعات ) ،، الشباب (الأحدث) إما أن يذهبوا للاستجمام بصحبة أسرهم ، أو يُمنعون من النزول إلى تهامة من خلال نقاط التفتيش الأمنية ، ويتم تطبيق تعليمات ( الآداب العام ) بحق من يتجولون بهم من ملاك السيارات الأكبر منهم سناً !!! ويكون ذلك بالقبض ، والإحالة ، والتحقيق ، والغرامة ، وحجز المركبة ، وصولاً للمحاكمة ، ثم السجن ،،، أما الأحداث فيتم تسليمهم لأولياء أمورهم وتؤخذ عليهم التعهدات من باب ” الستر المحمود” وإذا تكرر الأمر فيؤخذ على يد الأب والابن معاً ، ماذا فعلت الأسر للأبناء (لا شيء) وماذا فعلت المدارس للطلاب فيما يخص التربية (لا شيء) وهل قدمت المنابر ما يتفق مع حاجة الشباب صغارهم وكبارهم (لا أظن) الكل مُنشغل بهمومة ، والشباب هم الضحية وهم المستهدفون في دينهم ، وفكرهم ، ومستقبلهم ، وحتى في سلوكياتهم (التقنية أوقعتهم في شراكها ، وتعلموا منها الأسوأ) والمتربصون يستميلونهم يمنة ويسره !!! ونحن نتفرج بل ننبطح ونترهل ونسبت في غياهب النسيان والنار تأتي على الأخضر واليابس ؟ .

أنا دائماً أدعو للاحتواء ، والبعد عن العقاب ، ولكن أمام بعض التجاوزات فإنني مُضطر أن أدعوا للعقوبة ، وأناشد المسؤولين تحمل مسؤولياتهم بكل أمانة (الدولة وضعت ميزانيات تجاوزت الأرقام الفلكية والجهات المسؤولة لازالت مقصرة جداً جداً) . في جميع مناطق المملكة .

لو قدمنا الدعم للشباب فهم بإذن الله يفوقون بذكائهم شباب الكون !!!

نفرض عليهم التأهيل ، والتدريب ، والتوجيه ، وندعمهم ، ونثق بهم ، ونقدم لهم البرامج الهادفة والمشوقة ثم سترون منهم العطاء والسير باتجاه النماء والإنتاج وسنفاخر بهم !!!

إن من العيب ألا نحتوي الشباب خاصة ممن نجدهم في الشوارع ، والمولات والأسواق والمطاعم ، والمقاهي ، هؤلاء نستهدفهم في المقدمة ثم الذين يلونهم ( إذا كان هناك برامج للشباب فإنها تطبخ في الأدوار العالية ويستفيد منها النخب فقط كابر عن كابر !!!

أما أهل الفرة والدرباوية والمفحطين فمهملين وعلينا احتوائهم بسرعة البرق !!!

(إنهم في ذمتنا ويجب أن يذهب دعم الدولة لشريحة الشباب لمن يحسن توظيفه لا أن يذهب لأهل الأضواء والفلاشات ) وعلى مستوى المملكة (أقولها بصراحة) الدولة تُعطي ميزانيات للشؤون الاجتماعية ولرعاية الشباب وللأندية الأدبية ولبعض المحاضن الأخرى ولكن التعامل مع هذه الأموال خاطئ خاطئ !!!

(وأخيراً) نريد الشريحة المستهدفة بكل تجاوزاتها وبوجهها المُقنع أن تختلط بجميع الحراكات الفكرية والثقافية والاجتماعية والدعوية والأمنية والأدبية والرياضية ( وفي مقدمتها فعاليا الحوار الوطني) وفي الصفوف الأولى حتى نسلم من شرورهم ونقيم عليهم الحجة ونؤسس لقاعدة الاحتواء بأرضية ليست رخوة !!! وإنما بأرضية صلبة قابلة لتسليم هذه الشريحة مفاتيح التنمية على طبق من ذهب وبكل إطمئنان (هذا ما تريد القيادة ويريده العقلاء) .

ولا يريده الأعداء عليهم من الله ما يستحقون .

* ( الأحداث والشباب والفتيات يحتاجون إلى احتواء عاجل في جميع أرجاء المملكة وعلى كل وزير ومسؤول أن يخاف الله فيهم فهم عدة المستقبل وهم حماة الوطن بعد الله لا تتركوهم لوسائل الاتصال المختلفة يتخطفهم الأعداء ويتجهون بهم في المسار المعاكس تشدداً وتكفيراً وتفجيراً أو إنحلالاً وتفسخاً وسفوراً !!!

*****

(مقطع اليوتيوب المسمى الحضن المجاني) والذي يقف خلفه شابين من العاصمة الرياض تم مناقشته في برنامج ” الأسبوع في ساعة على قناة الخليجية ” حيث ضُبط الشابين عن طريق هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وسُلما للجهات المختصة بناء على الصلاحيات الذي خولها لهم النظام وهذا لا يهمني لأن لكل جهة مسؤولياتها لضبط الميدان وإيقاعاته !!!

( الأهم ) بأن من ضيوف الحلقة ( د/ أحمد الفراج و د / عقل الباهلي وكلاهما كاتبان سياسيان يقولان بأن الأمر عادي جداً واتجاههما معاكس في مشكلة إجتماعية قد تُصبح ظاهرة ( لا يختلف أثنان على إنكارها) المقطع يا صاحبي السعادة تضامن معه وأيده بعض طالبات جامعة سعودية ولكن الله لطف !!! كفى عنا التهييج !!! الأستاذ دحام العنزي في برنامج ( خبر اليوم) استضافته نفس القناة وقال كلاماً مسؤولاً يؤجر عليه إلا أن الباهلي والفراج يقولون بعدم الإنكار ( ولا آية ولا حديث لديها) والأديب حمد القاضي في لقائه مع ” سبق ” يقول يريد أن تقود المرأة السيارة بقرار حكومي ( يا جماعة الله يحسن خاتمتكم وخاتمتنا )

كفو عن التأزيم يا وزارة الإعلام والداخلية ، هل من حل ؟

* الواقع يقول بأن الخياطين في محلات الخياطة النسائية اتجهوا بعد قرار التصحيح إلى رفع الأسعار بشكل غير مبرر ( المصيبة بأنني هاتفت مدير فرع التجارة مساء السبت 20/1/1435هـ الساعة 8.25 مساءً وقلت له هل من حل) فقال السوق عرض وطلب ويصعب أن نتدخل إلا بمعايير ، هل نحن نتسابق على دخول منظمة التجارة يا سعادة المدير ، القصة وما فيها مكره وخيط فقط… الخ .

*أنا أريد أن أسأل وزير التجارة هل وضعتم مدراء الفروع حُراساً على الكراسي فقط ، لماذا لا تحددون الأسعار في المشاغل وغيرها ، هل القسم الذي بين يدي خادم الحرمين الشريفين أمراً سهلاً ، أين يشتكي المواطن ، لماذا جميع الأسعار في ارتفاع وسط صمت عارم من قبلكم ، المواطن في ذمتك أنت لوحدك وأنت المسؤول عن إنصافه ، مدير فرع عسير لا يُلام ، ولا أحمله المسؤولية لأن فاقد الشيء لا يعطيه !!!

(أحد أقاربي اشترى مكيف إسبلت ولم يكن صالحاً أشتكى على فرع وزارة التجارة بأبها وانتهت معاناته (بعد عشرة أشهر) وموقع المتجر لا يبعد عن الفرع 8 كم هل تصدقون أم لا ) المشكلة أنه قريب ومتزوج وحظه أقشر وعلى الفطره وطاح ما بين التاجر والتجارة !.

إضاءة

هل تصدقون بأنه اليوم الأحد 21/1/1435هـ لم يصرف كتاب ( التجويد ) للصف الثالث متوسط ومدرسة أبني خير شاهد على ذلك ، كيف يطلب منهم استذكار هذه المادة ومن المسؤول !!! . كيف يتم فرض امتحان في ظل عدم وجود كتاب للمادة !!! .

>

شاهد أيضاً

ولي العهد يعلن عن تطوير منظومة التشريعات المتخصصة

صحيفة عسير _ متابعات صرّح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أن المملكة تسير وفق …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com