التاريخ يتألم

بين آهات جدتي وجدت ذاتي ومعاناتي .. لم احمتلها ولم انسى ماطوته الليالي من أحزان وافراح وطموحات عاشت ومازالت تصارع البقاء في عالم لم يعد يعرف قيمه للجمال والاصاله .

التاريخ يتالم ويكتب على صفحاته قصه لم يكتب مثلها الذي يغرد بداخلي الآن ..

سرير ابيض يرقد عليه التاريخ ويحتضن آلامه وآحزانه وتوجعاته . على قصه لم يفهما رمش تلك الممرضه ولن تعرفها سماعات ذلك الدكتور . ولن تحس بقيمتها ضحكات تلك الجاره .

ولن يقيمها الا من يعرف قيمه هذا التاريخ كيف كان وكيف اصبح .

معاناة لم تنتهي لمجرد نهايه بل بدت لعيون نهايه آلم وامل وكل شي بيد الله ..

التاريخ لم ينسى بطولات وسطر بفخر كل امجاد الامه وحفظ ماضينا ويعيش حاضرنا وسوف يكون لنا مستقبل معه انه كل شي ..

بدايه من تجاعيد وجهها الى اسفل قدميها لا ينسى التاريخ ما كتبته وماسطرته كيف لا وهي التاريخ بعينه يتألم

مائه واربعه وعشرين عمرها بين الفرح والحزن, صنعت كل جميل بين البعيد والقريب, سطرت احلامنا بألوان الطيف

بين الكذب والصدق. لم تعلن الحرب ومازالت الهدنه مستمره .

.بين الواقع والخيال علمتني كيف ابكي وانا مبتسم .

. بين الحضور والغياب وقفت على كاهني عده احلام ومازالت احملها واحلق بها .

لن ينكسر الحب حتى لو انكسرتي وتعبتي وتألمتي …

لن يختفي نور حبك مهما اغمضتي اجفانك المتعبه .

لن يزيدنا تعبك الا حبا وتقديرا ودعاء . ان تقومي بالسلامه .

ياليتني خذت المرض عنك ماجاك .. وتعيش من بــد الخلايق طبيبي .

وجدتها فهي نهايه الاحزان وبدايه الامل لكل جميل .

سوف تشرق الشمس بأذن الله وياتي الصبح ممزقاَ ضلام الليل الحالك ..

وسوف ترجع ابتسامتك من جديد لتشرق شمسا على بيتنا

سجادتك تنتظر جبهتك لتقبلها ومصحفك يشتاق ليديك وغرفتك تشعل الشموع في انتظارك .

عودي ياجدتي فالكل ينتظرك ولاتحزني ولا تجزعي فكلنا نعيش نهايه التعب

عودي ياجدتي فكلنا نحلم برجوعك وسوف نعلن نهايه الانتظار .

عودي ياجدتي فأنتي كل الماضي وشعمه الحاضر وآمل المستقبل .
>

شاهد أيضاً

تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

صحيفة عسير _ يحيى مشافي شاركت إدارة تعليم سراة عبيدة مُمثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com