موظفي البند نظرة رحمة

موظفي البند ، الوظائف الموقنة ، بند الأجور تعددت الأسماء والمقصد واحد يعمل على هذه المسميات العديد من الموظفين في اغلب القطاعات الحكومية لسد العجز الوظيفي لدى كل دائرة وهو مشروع محمود في ظل شح الوظائف التي تعتمد لكل وزارة وهذه الوظائف كفلت العيش للكثير من أبناء هذا الوطن ممن تخرجوا من الجامعات وتوقفت فرص العمل الرسمية إمامهم فاضطروا لقبول وظائف لا تناسب شهاداتهم ولا تخصصاتهم .

ولا ينكر احد ان هذه الوظائف لا تحقق لشاغلها أي أمان وظيفي ولكن الكثير قبل بها على أمل لعل وعسى ان يتحسن الوضع وهو ما تحقق للكثير بعد الأمر السامي الذي قضى بترسيم عدد كبير من شاغلي الوظائف الموقتة ، ولكن استمرار التوظيف على هذا البند جعل هناك الكثير من الموظفين ينشدون الأمل في تحسين أوضاعهم الوظيفية

ورغم ان هذه الوظائف حلت الكثير من العجز وأوجدت مصادر دخل للكثير من الشباب بل ان الكثير فتح بيت وكون أسرة رغم عدم إحساسه بالأمان الوظيفي فقليل من الاهتمام بهذه الفئة من الموظفين ووضع تنظيم يكفل حقوقهم ويشعرهم بالأمان الوظيفي الذي يفتقدونه لان البعض من المدراء يجعل من هذا الموظف آلة صماء يجب ان ينفذ ما يطلب منه لان اسمه مكتوب بقلم رصاص وهذه العبارة سمعناها كثيرا من بعض شاغلي هذه الوظائف .

فلماذا لا يكون هناك تنظيم يكفل حقهم الوظيفي والمادي فكثير منهم يعمل ضعف ما يعمله الموظف الرسمي لحشيته من فقدان هذا المصدر فتجده يعمل فوق طاقته وجهده ويتألم لإحساسه بان حقوقه مهدرة فأجازاته محددة وحقوقه الوظيفية والمادية غير معروفة لدى الكثير منهم ويرغبون بوضع تنظيم يشعرهم بالأمان الوظيفي وأنهم ليسوا تحت أمرة رئيس متسلط آو نظام ضعيف لا يحميهم .

قصة

تحضرني قصة لأحد الزملاء كان يعمل على الوظائف الموقته بمسمى سائق ويمارس في إدارته عملاً فنيا من الصعب إيجاد البديل فطلب منه مديره العودة خارج وقت الدوام الرسمي

لا استكمال بعض الأعمال ولكنه تجرا وطالب بخطاب ليعمل خارج دوام فرد عليه رئسه تعود آو أعيدك لوظيفة سائق !!
>

شاهد أيضاً

اللّٰه ُ أكبر كلمة الحق والدين

شعر : علي محمد فهد المشعلي اللّٰه ُ أكبر كلمة الحق والدين شعارنا اللي فاق …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com