الإلتزام…والتحري

أحبتي … نحن في مجتمع طافح بالزيغ بتلك الرسائل المغرضة التي تموج في مجتمعنا فلو أمعنت النظر فيها ما وجدت حقاً إلا قليلا يكتنفه باطل كثيف فعلينا الاعتصام بالصدق لا سيما أن الأوهام والظنون هي التي تمرح في جنبات الارض وتغدو وتروح بين الألوف المؤلفة من الناس ففي مجال العقيدة كم من دين قام على إشاعة كاذبة أو خرافة سمجة وفي مجال السياسة كم من جورٍ تُلبس به وصار ظناً منهم أنه عدلاً وقوة أحالت الخير شرا …فكفى إتباعاً للظنون والشكوك فلذلك علينا بإتباع الحق القويم المنصف ولهذا قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم ((وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)) وقال تعالى ((فإن شهدوا فلا تشهد معهم ولا تتبع أهواء الذين كذبوا بأياتنا والذين لا يؤمنون بالأخرة وهم بربهم يعدلون )) وقال عز وجل (( وما يتبع أكثرهم إلا ظنا إن الظن لا يغني من الحق شيئا إن الله عليم بما يفعلون)) وجدير بالإنسان في عالم استوحش فيه الحق أن يجتهد في تحريه وأن يلتزم الأخذ به وأن يرجع إليه كلما بعدته التيارات وصرفته عنه ففي كل صلاة مفروضة أو نافلة يقف المرء بين يدي ربه يقول (( اهدنا الصراط المستقيم ))وما هو هذا الصراط المستقيم ؟! إنه المنهج الذي يشقه المرء لنفسه ليبصر بعين رضى الحقائق والخط الذي يتلمس فيه الصواب بين اختلافات مميتة ومقيتة فكلما استمسك المرء بعرى الاستقامة واستكشف الحق فيما يعرض له من مسائل اليوم والغد فإنه يكون أدنى إلى التوفيق فالاهتداء إلى الحق والثبات على صراطه يحتاج إلى جهد ودأب وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر جنح إلى الصلاة .. فقد يخبط المرء في الدنيا خبط عشواء ويصحبه خداع النظر في تقديره للحقائق المحيطة به والتي تجتاحه من كل مكان .. فالله عز وجل نهى الإنسان عن الشرود وراء الأوهام والتخمينات فقال سبحانه ( ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)) فليستخدم الإنسان فكره وحواسه في تعرف ما حوله وليقرر خطة سيره بعيدا عن الشكوك والظنون والتخمينات والتخرصات.!!!>

شاهد أيضاً

3 مواجهات غداً في انطلاق منافسات الجولة 28 من الدوري السعودي للمحترفين

صحيفة عسير ــ الرياض تنطلق غدًا الخميس منافسات الجولة 28 من الدوري السعودي للمحترفين “دوري …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com