خاطرة جن لها الليل

 

IMG-20150119-WA0019
طفل في الرابعة من عمره يميل بفطرته إلى واقع الحال الذي تعيشه أسرته في متابعة الإعلام المرئي الراهن فإمّا باستلطاف لاعب كرة أجنبي ذي غابة حيوانات مرسومة في جسده، أو مغنية ماجنة ذات رأس يشبه أسنمة البخت المائلة ،أو ممثل متمرد على القيم والمبادىء ،
أو حتى إعلام محافظ كما يسمونه ولكن بقيم يمثلها شباب هم أقرب إلى الآلة الجوفاء ذات الصوت النشاز!
فأنّا لهذا اليافع الصغير من قدوات كهؤلاء الباسطين أكفهم على معظم وسائل الإعلام ، بل وأين لنا من إعلام يغذي تلك الرغبات ولكن بروح الثوابت والمواطنة!!!
مسكين طفلي وطفلك فهم في هذه الطرقات تائهين!!!
عبدالله آل قراش>

شاهد أيضاً

كلما زاد اهتمامنا بمن حولنا زادت الألفة والمحبة

بقلم – نورة العمودي: رغم ألم نصنعُ أمل في قلوب كسيرة عانت وقضت كل وقتها …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com