شاعر الحزم/علي طاهري.. بعدالكلمة البطولية التي وجهها ولي العهد تحديا لإيران..يكتب قصيدته العصماء تمجيدا لهذا القائد الأشم..ولي العهد _حفظه الله_

image

صحيفة عسير – فايع عسيري
(( رصاصة الفناء))

الشاعر علي الطاهري..

أقصيد ..آن الوقت لا تترددي

عن سرد حبك للأمير “محمد”

صوغي أحاسيس الفؤاد مشاعرا
قدسية،وبثغر حبك أنشدي!!

في هالةٍ صمتَ الزمان جلالةً
لسموه (المتألق)ِ المتفردِ!!

هتفت بأعماق المحب هواتف
غنت بحبٍ، مخلص،متجدد..!!

دهر تلألأ صبحه ومساؤه
يحكي عن الرجل الأبي ،الأرشد..!!

كم من أياد في البلاد ،ونعمة
لك ياولي العهد،أنعم باليد..!!

حامي حمى الإسلام ،ناصر دينه
حامي العقيدة من ضلال الملحد!!

شهم عظيم ،قائد من قادة
سادوا الجزيرة باللواء الأسعد!!

كانت،ومازالت مكارم فضله
تترى بلا منٍّ،ودون تردد!!

يكفي ولي العهد ..كل قصائد
قيلت بوصفك،لم تصل للمقصد!!

ما الحب إلا أحرف سأقولها
وتُردِدُ الأرض الفسيحة “سيدي”

فﻷنت أعذب من نحب ،وخير من
نهوى،وأصدق من ب”طه”يقتدي!!

نثر الحياة على البلاد ،وعدله
فجر يطارد كل ليل أسود!!

والحزم عبّد كل درب شائك
والعزم أخمد كل صوت مفسد!!

لله درك،كم مسحت همومنا
(بأكفِّ) عطفك ،والحنان السرمدي!!

ولسنة المختار عشت مناصرا
ولها بنفسك والنفائس تفتدي!!

هاجمت مبغضها الحقود شراسة
وسقيت سيفك من دماء الأوغد!!

ودفعت عن بلدي الحبيب شروره
كإزالة الصّدّيق رأس “اﻷسود”!!

ونصرت شرع الله في اليمن الذي
أمسى كطفل في العراء مشرد!!

ساد العدو به،وخان بلاده
سين!!..ونادى الحر:هل من (منجدِ)!!

أنعم وأكرم بابن نايف إنه
نسل من اﻷصل العريق،اﻷمجد!!

لا يعجَز التاريخ إلا عنده
وبه تروح المعجزات وتغتدي!!

هذا ولي العهد نظرته لها
تهوي النجوم،فكيف بالمتلهد؟!!

لم يعرف التاريخ مذ قرنٍ له
ندا،ولم يسمع بشهم سيد!!

زلزلت عرش الفرس ،قلت مدويا
فقطعت دابرهم بحسم مهند!!

“لو أطلقت يوما رصاصة حقدهم
إيران ،فلتبشر برد أنكد!!

سيسائل الكون الأنام:ألم تكن
طهران أرضا؟ مالها من مشهد!!

الله قد ولاك عهد بلادنا
لما رآك بكل خير تبتدي!!

أفلا نحبك بعدما ألبستنا
حلل الخلود وأمنيات الموعد؟!

وجعلتنا-بعد اﻹله-أعزة
كالشمس تشرق رغم عين اﻷرمد!!

وكفيتنا اﻹرهاب وهو خطيئة
ووقيتنا حقد المضل اﻷبعد!!

أفلا نحبك؟والبلاد بأسرها
بهواك تفتح كل باب موصد؟!

أفلا نحبك؟والمحبة أشرقت
منكم على الشعب العريق اﻷوحد!

قسما بربك أن نحبك كلما
عشنا ثواني اليوم نحلم بالغد!

وتجددت أنفاسنا أو داعبت
قبل النسيم مشاعر الغصن الندي!

هاجرت من أرض الوفاء،وأهلها
ورضيت عيشا في القفار بلا غد..!

وبرئت من قلمي إذا مالم أكن
حصنا حصينا للأمير محمد،،!!

شاعر الحزم/علي حمد طاهري..جازان..
0535184940…
1436/12/17
@ali_tahry1000>

شاهد أيضاً

(دعوة) لحضور ملتقى النحت التشكيلي ضمن فعاليات مهرجان المجاردة (قمم وشيم)

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي بحضور محافظ المجاردة بالنيابة الأستاذ ثامر بن نايف المرزوقي وضمن …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com