بحضور معالي مدير الأمن العام بالمملكة العربية السعودية الفريق/عثمان المحرج..الطاهري يصدح بقصيدته “يوم الوفاء”..!

image

صحيفة عسير : فايع عسيري

“يوم الوفاء”

يا شاعر الحزم رفقا في تجافينا يكفي عذابا ..فنار الشوق تكوينا..!! ياشاعر الحزم قالتها التي سلبت قلبي اما ان ان تاتي وتسلينا !!؟ الحال بعدك اهاات مشتتة والبيت بعدك قفر ليس ياوينا !! اجبتها والمدى غرس واغنية والريح تتلو على المسرى تهانينا..! يا ام مريم عفوا إن بعدت فلي مع الترحلي سر عاش مدفونا !! أنوي المسير بقلب كله أمل إلى الامير الذي فاق السلاطينا !! محمد اشرقت جازان في دمه حبآ فبادلها حبا.. وتدشينا !! بفضله -بعد رب الناس- باسقة جازان يا نعم واليها ووالينا ..!! ارى مقاما عظيم الشان.. من صنعت كفاه مجدا ومن قاد العرانينا سمير عز ،وماوى رحمة ،وندى سماحة، وأب بالعطف يولينا ليت المدائح تستوفي مناقبه لقلت فيه دواوينا دواوينا يا أيها الضيف..بل نحن الضيوف..فقد نزلت بيتك…فاستر ماترى فينا دعني أناديك إجلالا..ومكرمة والدهر ردد والأيام تلقينا.. عثمان بن ناصر أنعم بمن سبقت خصاله شخصه حبا ..وتمكينا..!! وطأت جازان …أرض النار…أوقدها عزم الرجال..وإصرار الملحين…!! تأبجد المجد في كفيك أغنية خضراء …كالموسم الفواح يأتينا…!! وأزهرت في الجهات العشر طلعتكم أنسا….وأذهلت بالعزم المحبينا..!! كالبحر في كرم….كالبحر في ألق كالفل في محفل يزكي مغانينا…!! كأنما اللؤلؤ المكنون في صدف.. كالغيث إن هل يوما في روابينا…!! حيتك جازان…بل حيتك أفئدة ضيفا حللت بها فخرا وتزيينا…!! حياك بحر….وحيتك الجبال ضحى والسهل حيا…ووشطآن…ووادينا… وكل ذرة رمل في مرابعنا أهدت أبا ناصر فلا،ونسرينا.. القائد الفذ عثمان الذي سطعت أنواره في سماء المجد يهدينا.. فمرحبا….مرحبا…ألفا نكررها بل من شذاها ملايينا…ملايينا.. فلو فرشنا دروبا سرتها قبلا خضرا…وبالفل ألبسنا الرياحينا..!! . ولو جعلنا لكم أجفاننا بسطا لما وفيناك حقا من معانينا..!! ماعاد نحو الورى جيش تسيسه ولم يهب أبدا…لقيا أعادينا…!! ياقائد الأمن في قومي…وفي وطني أبشر..بجازان..إن نادى الوغى فينا..! إن كان قد عز في الماضي اللقاء ..ففي أبوعريش..بكم..يحلو تلاقينا..!! يا لائمي في هوى عثمان معذرة سل الفؤاد …وذا شأن المحبينا.. طوبى لسلمان قادالحزم منتصرا فوحدالعرب والقوم اليمانينا..!! وقال في غضبة والله ماهدأت نفسي وبلقيس في صنعاتنادينا..!! وقال للسنة الغراء أنفسنا لك الفداءولاعاشت أعادينا..!! ونار فارس نور الله يطفؤها على يدينا ولن تسطو أراضينا..!! نحن العروبة في أسمى معالمها لانقبل الضيم لو جارت ليالينا..!! أعاد ذي قار في أبهى ملامحها عزا وأحيا نهاوندا وحطينا..!! أعاد للمشرق الحيران رفعته أعاد عزا وكان العز مدفونا..!! وقال كونوا كماشاء الإله لكم أعزة ترفضون الذل والمينا..!! “إنالقوم أبت أخلاقهم شرفا إن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا.”. نادته صنعاء وسلمان مملكتي في قبضة الحوث ، هل تأتي وتنجينا !! فنادها الليث . وابن الليث عاصفة نحو الجنوب ، ورب العرش حامينا ..!! إنا مضينا وخضنا الجو عاصفة على العدو ، فذاق الموت غسلينا !! والله لو إخوتي ، أهلي ، وماملكت نفسي وذريتي ..-والله يعلينا-..!! ماتوا جميعآ فدا الاوطان مادمعت عيني عليهم سوى دمع المحبينا ..!! والله والله لاتغفوا صوارخنا ولانهادن من أمسى يعادينا !! ولانساوم من عشنا نكرمه وهم يجيدون كالحرباء تلوينا ..!! لايصنع المجد إلا بالرصاص ولا تأتي الكرامة إلا من جتارينا !! فكم رقصنا على صوت الرصاص وكم نستعذب الحرب إن ضجت أوالينا ..!! سلمان لولم يجد جيشا سار على قدامه ينصر الانسان والدينا..!! رجالك اليوم ياسلمان قد زأرت باتت تسطر في الدنيا تحدينا..!! رجالك اليوم أبطال كأنهمو جن.. إذا الحرب نادتهم يهبونا..!! يطاردون المنايا حيثما رحلت ويعشقون الردى عشقا ويأتون..!! جيش تسلف منه البأس عنترة واستنشقت بأسه أبطال ماضينا..!! شم الأنوف …تخيف الموت وثبتهم ولا تراهم من الهيجا مولينا..!! هم الرجال تراءى من جوانبهم ومض البطولة إن خاضوا الميادينا..!! لا يكتب الشعر إلا في شجاعتهم وفي بسالتهم نجري قوافينا..!! أرواحهم فوق كف الموت قدمها كل الجنود لمولاهم قرابينا…!! اليوم تعلم -ياعثمان-أن هنا أسدا إذا غضبت ثارت براكينا..!! قوم تخوض غمار الحرب باسمة فكيف إن كشرت في حربها حينا..!! العقل ميزهم سلما ..وإن حميت نار الوغى خلتهم فيها مجانينا..!! لم يخفضوا الرأس …أو يحنوا جباههمو في الأرض إلا إذا كانوا مصلينا..!! يقودهم ناصر ذاك اللواء ومن يقودهم ناصر للنصر ما ضينا..!! شهم.أشم…كريم…باسم…طلق.. عذب ..رحيم…بما تهواه يأتينا..!! تربع القمة الشماء في خلق فزاده الله بين الخلق تمكينا…!! وجه بشوش …عذوب في تحدثه وفي تعامله فاق الملايينا..!! إذا سألتم…وقلتم..أين مسكنه فإنه اليوم در في مآقينا…!! سل خوبة المجد …سل فيفا..ودائرها عن الدماء التي فاحت رياحينا..!! سل الربوعة …سل ظهران في شرف واستشهد البيض هل خاب الرجا فينا؟ سل أرض نجران عن أبطال دولتنا سلها ستنبيك…في حزم…وتنبينا..!! سلوا شهيدا مضى لله محتسبا.. أجنة الخلد خير…أم نوادينا.؟! سلوه عن نكهة الأنهار…عن وطن يهفو إليه دفاعا عن أراضينا،،؟! وعن معانقة الحور الحسان ..وعن دلالهن الذي أغرى المحبينا…!! وهل ترى غاب نور الله من دمه وجنة الله مثوى للموفين…!! سلوا ذويه …سلوا أم الشهيد..ومن رباه….أو زوجة….ماذا يقولون؟!! إنا أتينا آهاليهم نصبرهم على الفراق…أتيناهم معزينا…!! فما رأينا الأسى يكسو ملامحهم بل كلهم قال :حياكم…مهنينا..!! يا قادة السلم..سيروا فالطريق بكم يزهو…وينبت رمانا..وزيتونا..!! فاستمطروا النصر من رب يجود به وادعوه يارب بالإيمان قوينا..!! فالنصر من عنده تأتي بشائره لا بالصواريخ…والقوات يأتينا..!! فخض بنا البحر يا سلمان…وامض بنا أنى أردت…وذا عهد….ويكفينا… شاعر الحزم علي حمد جعبور طاهري الخميس. 1437/2/21

>

شاهد أيضاً

(دعوة) لحضور ملتقى النحت التشكيلي ضمن فعاليات مهرجان المجاردة (قمم وشيم)

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي بحضور محافظ المجاردة بالنيابة الأستاذ ثامر بن نايف المرزوقي وضمن …

تعليق واحد

  1. أحمدآل عواض

    سلوا شهيدا مضى لله محتسبا

    أجنة الخلد خيرأم نوادينا.؟!

    سلوه عن نكهة الأنهار.عن وطنٍ

    يهفو إليه دفاعا عن أراضينا،،؟!

    أبدعت ..دامَ بيانُك ..ولا فض فوك

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com