لا … واستمع لها

image

أسلوب النهي أسلوب شائع الاستخدام ، وهو أسلوب لا غنى للمتكلم أو الكاتب عنه .
والنهي ضد الأمر ، والعقل يسمى النُّهْية ؛ لأنه ينهى عن الوقوع فيما يخالف الصواب .
وللنهي صيغة ثابتة ، هي : ” لا ” الناهية الجازمة ، وهي المشهورة في نحو : ” لا تفعلْ ” ، ويلحق بها في إرادة النهي اسم الفعل ” مَهْ ” ، بمعنى : لا تفعلْ ، و” صَهْ ” ، وتعني : لا تتكلمْ .
وأذكر هنا لطيفة لغوية أشار إليها علماء اللغة ، وهي أن ” لا ” في دعائنا في آية سورة البقرة الكريمة في قوله تعالى : ” ربنا لا تؤاخذنا ” هي نهي في الاصطلاح ، وإن كانت دعاء في الحقيقة كما أشار إلى ذلك الرضيُّ في شرح الكافية .
وقد وردت ” لا ” الناهية كثيرًا في شعر العرب ، من ذلك قول الشاعر :
لا تقولي : أنتَ الفقير ، فدعني
إنما الفقر خِسَّة الأخـلاق
وللنهي وقعه في المخاطب ، والمستمع ، ويبرز أثره لوروده في عبارة قليلة الألفاظ ، عظيمة المعاني ؛ لأن النهي لا يمكن أن يكون في عبارات طويلة يُنسي آخرها أولها تمامًا كما هو البيت من الشِّعر .
وإليك هذه العبارات التي من شأنها دعم الذات ، وبناء النفس ، يقول أبو الفتح البستي :
أقبل على النفس واستكمل فضائلها
فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان
لذا :
– لا تتجاهلْ أي رسالة تصلك ، بل أبدِ تفاعلًا معها ، وقم بالرد عليها ، ولو لم يكن في حينها .
فهذا من حق من خصص لك جزءًا من وقته ، واهتمامه .
– لا تترددْ في مسح أي رسالة تصلك كلها همز ، ولمز في أشخاص باعتبار جنسياتهم ، والتهجم عليهم ، والتدخل في شؤونهم .
– لا تتهاونْ في القيام بكل أدب رفيع ، وسلوك جميل يرى فيه صغير قدوة حسنة ، ويجله كبير طالما بحث عنه .
– لا تجعلْ في طريقك عقبات لا تكسبك سوى الضيق والكدر ، اقتحم عالمك بوقود التفاؤل ، ومداد الصبر .
– لا تبخلْ عن من حولك بما منحك الله من علم ، أو موهبة ، أو قدرة .
– لا تسارعْ بنقل كل خبر فيه معرفة ، ونشر كل رسالة تحمل معلومة حتى تتثبت من مصداقيتها ، وتتأكد من صحتها .
– لا تهرعْ خلف الفضيحة ؛ لتنشرها كاشفًا أسرار الناس ؛ لتنال قصبة السبق في ميدان الفضيحة ، والخزي ، استر ما استطعت .
– لا تقصرْ في الجلوس إلى أفراد أسرتك ، وإمدادهم بالعواطف ، ومناقشة أحوالهم ، كن قريبًا ، ولا توغل ، وتناءَ بعيدًا ، ولا تشطط !
– لا تترددْ في ترك جلسائك حين تراهم ممن يتهاونون في القيام بواجباتهم ، وأداء ما عليهم من حقوق .
– لا تظنَّ أن إسعاد الآخرين يحتاج منك إلى فعلٍ كبير ، فبكلمة ، أو ابتسامة تستطيع أن تجد لها أثرًا كبيرًا .
– لا تنسَ بأنك أفضل صديق لنفسك ، احملها على ما يزينها ، وانأَ بها عن كل ما يشينها .
– لا تصنعْ معروفًا لإنسان ، ثم تندم عليه ؛ لتنكره لك ، فتحبط أجر عملك .. فأنت ما قصدتَ الإنسان لذاته ، بل كنت ترجو الثواب ممن هداك للفعل الجميل .
– لا تستمعْ للمثبطين من حولك ستراهم كثيرين ، اسمع احترامًا لهم ، ثم ادفن ما سمعته في مفازة التجاهل .
– لا تجادلْ ، وفِّر وقتك ، واصرف جهدك في الارتقاء بنفسك ؛ لترى التغيير الإيجابي في حياتك .
– لا تشاركْ بالكتابة في كل وسم يُطرح ، فكثير من تلك الوسوم هدفها خبيث ، وغايتها دنيئة .
– لا تفكرْ فيما مضى كثيرًا ، فيصيبك الأسى من مواقف خُذلت فيها ، خذ منها دروسًا ، وابحث عن كل جميل ؛ لترى كل شيء من حولك جميلًا .
– لا تترددْ في الإحسان إلى كل محبوب ، حتى وإن كان من أهل البر والإحسان ؛ لحاجته إلى الإحسان والدعم ؛ ولذا قالت العرب في أمثالها : ” اسْقِ رَقَاش إنَّها سَقَّايَة ” ، وهو مثل يُضْرَب في الإحْسَان إلى المحسن .

ماجد محمد الوبيران

>

شاهد أيضاً

ملوك الأرض الأربعة

بقلم / سميه محمد هم ملوك سيطروا على معظم أراضي الكرة الأرضية بقوتهم و ذكائهم …

21 تعليق

  1. دايما مبدع ياابا محمد ودايما تتحفنا بمقالاتك الرايعه والتي يستمتع القاريء منها ويستفيد

  2. أبومحمد الأسمري

    ماأجمل أن يرتقي الإنسان بنفسه وهوأن يتمنى لأخيه المسلم ما يتمناه لنفسه وهذا من أعظم درجات الارتقاء
    قليلون هم من يستطيعون التغلب عليها .. وقليلون هم من يتمنى أن يفعلها ..
    الارتقاء بالنفس هوأن تعرف أنك إنسان مخلوق..
    قيمة الإنسان دوما تكون من عظمة الخالق فقط ..
    فخالقك العظيم الذي أعطاك سمعك وبصرك وعقلك وقلبك ..
    ليشاهد كيف ستتصرف بها ˤ
    خالقك العظيم يأمرك بأن ترتقي بنفسك عن كل ما يشوهها ..
    من كبائر.. الذنوب .. والمعاصي .. وحتى المكروهات
    بارك الله فيك أبامحمد ونفع بعلمك تقبل مروري ،،،،

  3. عبدالله فهد

    منظومة تجثوعلى الركب لتعانق سلم القيم ،وفقك الله وزادك من فضله أبا محمد …

  4. يوسف آل حازب

    جمعت بين التأصيل والتنوير. حروفك نابضة وبناؤك شامخ. لكن لاتنس أننا في زمن التواصل صارت الكذبة يفتريها كاذب تطير بها الركبان. فكذب الصادق وصدق الكاذب. زيفت الحقائق. وضاعت الحقوق. وتسلط المطبلون على وسائل الإعلام. فماجت الدنيا وتلاطمت أمواج الأهواء.

    دمت نبعاللمعرفة وسلسبيلا للفكر النير.

  5. ناصر ال ميلس

    ❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

  6. ياسر بن مشهور

    فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان………
    مقالة جميلة فيها كم من المعلومات الجيدة والمفيدة …
    شكرا ابا محمد

  7. عبدالعزيزالقحطاني

    نشكر الاديب ابومحمد فعلا لا جامعه مانعه ناهيه جازمه

  8. لا فض فوك…….

  9. مبدع

  10. علي محمد المالكي-الداير

    أتحفتنا أستاذ ماجد بنقاط في غاية الأهمية

    نحتاجها كثيرًا وفي هذا العصر بالتحديد

    وفقك الله و سدد خطاك ،،

  11. عبدالله الالمعي

    ابدعت في طرحك دايماً تتميز مقالاتك بجمال محتواها وفوائدها للجميع

  12. فهد القحطاني

    بيض الله وجهك وفي الحقيقة اني استفدت من المقاله

  13. عبدالله آل نملان

    جميلة هي اللغة العربية
    ولكن الأجمل هو أنت يا أستاذ ماجد
    من حين لآخر تتحفنا بروائع لغتنا العربية الجميلة الغنية
    فلك كل شكر وتقدير

  14. حسن الجابري

    لافض فوك طرح جميل والأجمل أخلاقك أستاذ ماجد…دائمآ مبدع…وفقك الله…

  15. احمد ال حازب

    اصبحنا ننتظر جميل طرحك بين يوم واخر . وفقك الله وسددك

  16. أحمد آل عبدالمتعالي

    أبدعت كعادتك مقدمة جميلة وخاتمة أجمل وفيما بينهما بنك من الفوائد .

    أقدم شكري وتقديري واحترامي……ودمتم

  17. محمد آل مفلح

    كلام في منتهى الروعة ونصائح لا غنى لنا عنها
    وفقك الله أبا محمد..

  18. سعيد الشهراني

    معلومات قيمة ومقدمة جميلة
    ابدعت في التوضيح بأسلوب ممتاز
    سلمت يداك …..

  19. هشام الغمري

    زودنا الكاتب في هذا المقال بجرعات في اللغة والادب وكيف نبني انفسنا ونرتقي بها بالسلوك الحسن مع من حولنا ومع انفسنا صاغها بأسلوبه المعهود “السهل الممتنع”

  20. عبدالمجيد معوض

    ما شاء الله تبارك الله
    تقول فتعرب
    تقبل مروري عبدالمجيد معوض

  21. أعجبتني المقدمة جداً ولم يكن ما بعدها أقل منها روعة…
    لا فض فوك

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com