عدد من الادباء والمثقفين والوجهاء بعسير يعبرون عن مشاعرهم و يشيدون بكلمة المليك

عبد الله بن حامدصحيفة عسير – مرعي عسيري

عبر عدد من اهالي منطقة عسير عن مشاعرهم تجاه كلمة خادم الحرمين الشريفين فقال :الشيخ الدكتور زاهر بن عواض الالمعي عضو مجلس الشورى سابقا اولا نسأل الله ان يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين فهو مهموم دوما بهم الامه الإسلامية ولم يكن هناك قضيه في وطن عربي واسلامي الا واهتمت بها المملكه العربيه السعوديه وما كلمة خادم الحرمين الشريفين الاجرس انذار لما يحدث ونراه جميعا فهو يحذر الداخل من انجراف من غرر بهم في الداخل وينعى غياب منظمات المجتمع الدولى التى خيبت الآمال تجاه مايحدث في غزه وهم ينادون باسم حقوق الانسان والارهاب بعينه يمارس في هذه الحرب البغيضه.

كما تحدث الاستاذ محمد عبد الله الحميد رئيس نادي ابها الادبي الاسبق عضو مجلس الشورى سابقا فقال: كلمة خادم الحرمين الملك الصالح عبد الله بن عبد العزيز جأت نتيجة الاوضاع الحاليه في داخل المملكه او في المجتمع الدولي فاحداث الارهاب وما حدث من وقائع من اعمال الارهاب في خاصرة الوطن كان ضحيتها ابراء يحرصون ثغور الوطن ومن قام بهذا العمل من ابناء الوطن استغلو قدراتهم ضد وطنهم وابنائه وهم ينفذون اجندة اعداء الوطن واستقراره وخادم الحرميين الشريفين اوضح ذلك واكد ايضا ان ما يحدث هو نتيجة عدم سماع ما ناداء به خادم الحرمين من ايجاد مركز دولي لمكافحة الأرهاب حتى تفاقم الارهاب واصبح الكثير يكتوي بناره واصبحت اسرائيل تعثو بحقوق الفلسطنين ولا تنصاع لللقرارات الدوليه وتنفذ اهدافها بدون أي رادع دولي .

كما تحدث الدكتور احمد علي ال مريع رئيس نادي ابها الادبي فقال: كلمة خادم الحرمين الشريفين كلمة واضحة الاهداف والمعاني وخرجت من فكر خادم الحرميين الشريفين ليقول للعالم ان استمر هذا الصمت المطبق عن الجرائم التي تمارس ضد الانسانيه فكل دوله سوف تكتوي بجمرة الارهاب والواقع والدلائل موجوده وهو كثيرا مايحذر من ان اعداء وطننا في الداخل لايبشرون عداوتهم الا من خلال ابنائه ممن يخضعون عقولهم لااعداء الوطن ممن يتمنون تفتيت وحدته ولكن قيادة هذه البلاد وشعبها ولله الحمد متمسكين بحول الله تعالي وخادم الحرمين الشريفين صاحب مبادرة الحوار بين الحضارات وكان لي شرف الحضور لمرتين في النمسا ولمسنا دور كبير لهذه الفكره البنائه.

كما عبر الاستاذ مبارك المطلقه عضو الجمعيه العموميه لنادي ابها الإدبي فقال: اعتقد ان كلمة خادم الحرمين الشريفين عرت من يدعون الغيرة على الدين وهم يزهقون الانفس البرئيه باسم الدين ورغم ان المملكه حرصت على اعطي الصوره الواضحه لهذا العمل المشين لابنائها ممن انجرو وراء من يغسلون ادمغتهم ويفهمونهم انهم اهل حق وجهاد والمملكه سباقه الي مكافحة الارهاب ودعى خادم الحرمين الشريفين الي حوار الحضارات في فينا فهو صادق التوجه لحفظ حق المجتمع الدولي للعيش في سلام لكن عدم مصداقيتهم سوف يكتون بنار الارهاب كما اوضحه خادم الحرميين الشريفين حفظه الله.

كما اثني علي جهو دخادم الحرمين الشريفين مشائخ قبائل عسير السراه وهم شيخ شمل قبائل علكم الشيخ عبد الله بن حامد والشيخ على بن مفرح شيخ شمل قبائل بني مغيد وبني نمار والشيخ تركي المتحمي شيخ شمل ربيعه ورفيده وبني ثوعه والشيخ احمد بن علي بن معدي شيخ شمل قبائل بني مالك عسير فقالوا ان كلمة خادم الحرمين الشريفين عن معاناة المجتمع الدولي من الارهاب هي امتداد لجهوده ولشعبه في محاربة هذا الفكر البغيض الذي مزق كثير من جسد الامه العربيه والاسلاميه واصبح يهدم وحدتهم ويشوهون صورة الاسلام البرئيه التي تحث على السلام والطمانئنه ويجعلون الاسلام مطية للاخطاء الفرديه ونحن يد بيد وافراد قبائلنا لخدمة الدين والمليك وحماية الوطن جنود مجنده ولن تهنا للارهاب واهله جفنة عين..

كما عبرشيخ شمل قبائل شهران الشيخ حسين بن مشيط بقوة مظامين كلمة خادم الحرمين الشريفين وقال انه له مواقف ايجابيه منذ ان لمس انتشار هذا لداء في لم المجتمع الدولي ولكن للاسف كما ذكر في كلمته فمنظمات هذا المجتمع الدولي الداعيه للسلام لم تكن صادقه كما يحدث في حرب اسرائيل على غزهز

وقال شيخ شمل قبائل قحطان ووادعه الشيخ فهد بن عبد الله بن دليم ان خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله اختار الوقت المناسب لهذا التوجيه الصادق في كلمته وهو يقول للمجتمع الدولي الخطر محدق بكم ان بقيتم مكتوفي الايداي ان لم تواجهون خطر الارهاب فقد دق الخطر ابوابكم وسوف تجدون جيل منتقم ونحن نقول له اننا ياخادم الحرمين جنودك الساهرين على راحة الوطن وشعبه ولن نرضى بغير الامن والاستقرار.

وقال الشيخ شبيلي بن فراج الشبيلي شيخ شمل قبائل بني آثلة بني شهر في تهامة والسراة والبادية بتنومه بني شهر فقال :
كلمة خادم الحرمين الشريفين هي لسان حال الشعب في نبذ الارهاب وطرقه سواء داخل الوطن وخارجه وهويحفظه الله رجل السلام فقد يدعو دوما الي ارسى السلام من خلال الحوار والبحث عن طرق الحل السلمي ولكنه تفاعل ايضا مع مايحدث للشعب الفلسطيني في غزه وهي حرب غي متكأفاه وخادم الحرمين تاثر من الصمت المطبق للمجتمع الدولي ونحن في بلادنا سنضل سدا منيعا ضد من يسئي لقيادتنا وعبنا ومقد ساتنا واذانا صاغيه لقيادتنا الرشيده.

وقال الشيخ تركي بن شاكر العسبلي ان بلادنا ولله الحمد تنعم بالأمن والاطمئنان بفضل الله ثم بجهود حكومتنا الرشيده وعلى راسها خادم الحرمين الشريفين ولاشك ان مايحدث في بعض الاحيان من حوادث ارهابيه تؤلم لانها تاتي من ابناء وطن حضنهم الوطن واسرهم وهي من الغدر وخادم الحرمين الشريفين يوضح للمجتمع الدولي من غي المسلمين ان الاسلام برئي من حوادث الارهاب وان الاسلام سلام مع الجميع ونحن متألمين لمايحدث لأهالي غزه من هجمات شرسه من اسرائيل وهي لاتعترف باي وساطه دوليه ولم تؤثر عليها منظمات دوليه تدعي السلام فأين السلام وخادم الحرمين الشريفين يقول للعالم ان لم توقفو الارهاب فسيكون مجتمعاتكم تفرز اجيال لاتعترف بغي العنف منهجا

ونحن بابنائنا وانفسنا سلاح وحماة للوطن وقيادته ومقدساته ولن نسمح بتفشي هذالداء الخبيث ونكون في خط الدفاع الاول عن الوطن.

>

شاهد أيضاً

نيابة عن سمو ولي العهد..رئيس هيئة الأركان العامة يحضر فعاليات افتتاح معرض (إيديكس 2021) الدولي للصناعات العسكرية والدفاعية بمصر

صحيفة عسير ــ واس نيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com