لكل مقام مقال ولكل شيخ خُطبة … فكُن قائداً لا مُدِيراً

بقلم / ظـافـر عايض سـعدان 
محافظ بيشة الاستاذ محمد بن سعيد بن سبرة ، محافظ بمرتبة قائد لأن القيادة فنٌ وذوقٌ وأخلاق والقيادة علم و عملية إبداعية وقدوة في حد ذاتها و لها ( أساليب وطرق )
وأنتم تعرفون جيداً الفرق بينهما ، ( كل رسام خطاط وليس كل خطاط رسام)،  ( لذا كن قائداً ولاتكن مديراً )، وقيادة البشر من أصعب القيادات في الحياة ويجبُ أن يحصلٓ من يقود البشرعلى رخصة قيادة عالية الجودة استمدها من مدرسة الحياة والممارسة وميدان العمل وليس من قاعات فارهة ومكاتب مكيفة أعودُ لصلب الموضوع فأقول:
سعادة محافظ بيشة القائد والمربي الفاضل أنا مُعجبٌ بقامة وهامة هذا القائد الذي يحترم الكبير ويعطفُ على الصغير ويبتسم في وجه الجميع يسمعُ اكثر مما يتحدث ذو خصال حميدة لا يتسعُ المجال لذكرها ومن عائلة محترمة لها مكانتها بمجتمعها
 لهُ نصيب الأسد من نهضة بيشة في شتى المجالات لديه عنصر انتماء للمحافظة التي يُشرفُ عليها جمعني به لقاء قبل أكثر من عقد من الزمن عندما كان محافظاً لمحافظة محايل
وكنتُ مُشاركاً في برنامج وزاري كشفي من جميع مناطق ومحافظات المملكة
تشرفنا بالسلام عليه بديوان الإمارة  وفي اثناء السلام يعرف القائد الكشفي باسمه ومقر عمله
وهذا اسلوب كشفي ومدخل جميل
وكغيري عرَّفتُ بنفسي ومقر عملي
وتحدثَ الينا مرحباً مرؤة وكرامة مُبدياً اعجابه بعمل الكشافة الذي يغلب عليه العمل التطوعي وقال: اكبر دليل عملكم بالحج وخدمة ضيوف الرحمن كما ذكر لنا عملكم يقوم على مبدأ التعاون والشراكة المجتمعية كما اراكم الآن من جميع مناطق ومحافظات المملكة وذكر لنا عددمنها وعندما ذكر بيشة ذكر لنا اعجابه الشديد ببيشة مكاناً وانساناً وتحدث بشي من الكلام اللطيف عن بيشة التاريخ والرجال والكرم والجود والمرؤة عن بيشة الخير السهلُ والجبل والباسقات والسد العملاق
فمحافظ بيشة له اسلوب قيادي هادي وجميل عندما يريد ان يدير نفسهُ يستخدم عقلهُ
واذا أراد ان يدير ويتعامل مع غيره استخدم قلبهُ احترم الناس فأحترمهُ وقدرهُ الجميع له أيادٍ بيضاء على محافظة بيشة ومراكزها
 وهنا يجبُ أن تكون أيادي أهالي بيشة خضراء
في هذا الوقت مع ازمة كورونا بالتعاون المستمر كما هو الحال الآن وبتطبيق اوامر ولاة الأمر لما فيه صالح الوطن عامة
. نعم قد يكون هناك من البشر من يخالفني الرأي والإختلاف ظاهرة صحية لا غُبار عليها ولكن أقول ::
   { وللناس فيمايعشقون مذاهبُ }
وهذا ليس عشق بالمعنى المعروف عن تلك الكلمة بقدر ماهي وجهة نظر تم رصدها عن قرب ولكل منا اسلوب خاص في القول والكتابة والتعامل وأنا اكتبُ هذه الأسطر يخطرُ ببالي ان اجد أُناس يقولون وما شأنُك بهذا وهذا حقٌهم وشأنهم لكن أقولُ لهم ولغيرهم : الشمسُ لا تحجبها السُحب
وأنا لستُ طالب جاه أو وظيفة فأنا ولله الحمد رجل عجوز مُحال للتقاعدبعد خدمة التعليم
٣٣ عاماً وقانعُ بما كتبٓ اللهُ لي وليس هُناك علاقة قوية او صداقة ذات بُعد بيني وبين المحافظ وقد لا يعرفني أصلاً إلا بوقت قريب جداً وذلك خلال مرافقتي له اثناء زيارته وتفقده مراكز المحافظة قبل شهرين بصفتي مديراً لتحرير صحيفة عسير ولكن للحق أقول : الإعلامي الصادق ناقل ومؤتمن بكل صدقٍ وشفافيةوقلمه يجبُ أن يكون ثابت لايمكن إزالته وانتم تعرفون أن الأقلام ثلاثة
( قلم ثابت ، وآخر قابل للإزالة ، وثالث لايثبت ابداً)
وجميل جداً عندما يكون النقل من قلب الحدث
وبقلمٍ ثابت يكتبُ حقائق وينطقُ حُباً وتسامح
فمحافظ بيشة ،رأيتهُ كريمَ أخلاق، يُطَبِقُ قيمة الإحترام، المعي بشكل كبير ، يقضي مطالب الناس وحاجاتهم بقدر استطاعته
النَّاس بالناس مادام الوفاءُ بهم
والسعدٌ لاشك تارات وهـباتُ
وأكرم الناس بين الورى رجلٌ
تُقضى على يده للناس حاجات
لَمستُ وسمعت عن قرب بأنه
يوجه بمتابعة الأمورالتي رآها اثناء تفقده للمراكز قبل شهرين وأثناء ازمة كورونا
 ومنها على سبيل المثال لا الحصر تفهمهُ لظروف احد ذوي الأحتياجات الخاصة
 ووجه بحلها وعندما حلت ازمة كورونا كان في الموعد زماناً ومكاناً مع قيادات المحافظة الأمنية يتابع تطبيق ماصدر من ولاة الأمر
وتوجيهات أمير المنطقة وذلك من ساعة الصفر حتى انبلاج خيوط الفجرالأول
 وقد لايعرف الكثير هذا ولكن الميدان شاهد عِـيـان على ذلك
-شكراً سعادة المحافظ ولكل من شارك وطبق ماصدر من اوامر من اجل صحة الوطن وسلامة المواطن والمقيم
وبيشة ملتزمة وكانت أكثرُ انضباطاً قُرى ومراكز وهجر
-شكراً رجال امننا وصحتنا
-شكراً لقادة المرافق الحكومية
والأوطان تنام على سهر رجالهـا
رفع الله عن الأمة الغمة
ودام عزك ياوطن .

>

شاهد أيضاً

المساجد وعطلة منتصف العام وكورونا ومن أمن العقاب نشر كورونا

‏⁧‫ بقلم /ظافر عايض سعدان وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أحدا نعلمُ جميعاً أن …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com