ملتقى القيادة المدرسية يبدأ فعالياته بجدة

IMG-20150225-WA0048
صحيفة عسير- يحيى مشافي :
بدأ صباح أمس الثلاثاء بمحافظة جدة الملتقى الاول للقيادة المدرسية لمدة ثلاثة أيام حيثُ ينتهي يوم غدٍ الخميس ويشمل المؤتمر ورش عمل من الساعه 8 صباحاً الى الساعه 2 ظهراً بمشاركة جميع ادارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكه ومشاركة عدد من دول الوطن العربي في حيثُ حضره الدكتورة نوره الفايز والدكتورة هياء العواد والدكتورعبدالرحمن البراك والدكتور عبدالرحمن المديرس ٠
هذا وقد بدأت الجلسة الاولى “الفقرة الاولى” : بكلمة للدكتورة هيا العواد وكيلة الوزارة للتعليم وتضمنت ان القائد المدرسي يستطيع توظيف جميع الإمكانات المتاحة والوزارة متجهة لتمكين المدرسة من خلال توفير جميع متطلبات التمكين ٠
بعدها بدأت “الفقرة الثانية” مع الخبير السنغافوري لي سينغ استعرض فيها احتياجات القيادة المدرسية في القرن الواحد والعشرين وأضاف نحن مطالبون بإعداد جيل يستوعب المتغيرات المتسارعة لهذا القرن فالمعلومات أصبحت متاحة للطالب بكم كبير وعليه لابد ان يوظف المنهج والمعلم والقائد المدرسي هذه المعلومات توظيف إيجابي وهنا يأتي دور القائد المدرسي الذي يمتلك المعلومات الكافية لقيادة التغيير وخلق بيئة ابداعية تجعل طلابه اكثر نشاطا ومشاركة ٠
وفي “الفقرة الثالثة” تحدث الخبير الامريكي د ٠ دوجلاس ريفز حول القيادة ذات التأثير العالي حيث أكد على البناء الجيد في منظومة العمل وإعداد طلابنا ليكونوا اكثر تقبلا للتغيير من خلال بناء القيم والإجراءات التدريسية المناسبة والعمل على ابتكار وتجديد القنوات التي نتواصل بها مع طلابنا وأولياء أمورهم وتبني المخاطر المدروسة التي تفضي الى نتائج ابداعية فجميع الإنجازات لم تأتي من اول مرة وأضاف إن القائد المدرسي يجب عليه ان يشارك في التغيير قبل التغيير وان لا يكون تغيره من اجل التغيير بل لماذا يريد التغيير ٠

بعدها بدأت أعمال الجلسة الثانية :
حيث كانت الفقرة الاولى مع المفكر والأديب د حسن الهويمل وقد وفق لطرح مميز لموضوع وطني يهمنا جميعا وكان طرحه حول ( دور القائد التربوي في تعزيز المواطنة وتنميتها ) حيث أوضح ان دور القائد التربوي يمثل الخط الأمامي لكل فكر دخيل يؤثر على قيمنا ومعتقداتنا وهو على ثغر من ثغور الوطن التي لا تقل عن ثغور الامن بل ان نفاذ هذه الأفكار من هذه الثغور أشد من نفاذها من ثغور الامن وأضاف ان ظاهرة الإرهاب والولاء الأممي غير السوي ظاهرة عالمية ونحن مستهدفون وهنا يأتي أهمية التحصين ابتداءً من الاسرة والمجتمع وأضاف يجب ان نكون يقظين ولا نركن الى ما نحن فيه ( ولله الحمد ) من أمن ورخاء ولا نعول على أحد في الدفاع عنا وأضاف إذا كان الطبيب يزرع الأعضاء لحياة شخص فان المعلم والقائد التربوي يزرع القيم التي نستمد منها حياتنا فالمعلم حين يغلق بابه على طلابه فقد يجعل منهم ملائكة وقد يجهل منهم شياطين وهنا يأتي دور القائد المدرسي في محاربة المنهج الخفي ان وجد ٠
أما الفقرة الثانية : كانت عن برنامج مدارس تطوير قدمه د ٠ عبدالله السحمة وعرض نموذجين لمدرستين مميزتين من مدارس تطوير بعنوان رؤية ملك قدمه مدير مدرسة عمر بن الخطاب م بالمدينة الاستاذ / سامي الأحمدي والأخرى رؤية قائد وحاجة وطن قدمه مدير مدرسة حطين ب الاستاذ عبدالرحمن الحسني ٠
واختتم المؤتمر بالجلسة الثالثة حيثُ كانت أبرز محاور اللقاء المفتوح مع قيادات الوزارة في ملتقى القيادة المدرسية ( معالي النائب للبنين / معالي النائب للبنات / وكلاء الوزارة بنين – بنات / مدير الشؤون المالية ) تضمنت مايلي:

– حوافز قائدي المدارس وصلت إلى مراحل متقدمة لإقرارها.
– فتح حسابات خاصة للمدارس لإيداع الميزانيات التشغيلية بحيث يكون صرف المستحقات تحت توقيع ثلاثة أعضاء من المدرسة.
– زيادة مخصصات النظافة من ١٠٠ إلى ٢٠٠ ريال وفق عدد الغرف في المدرسة.
– إيجاد معلمة بديلة بدلا للمعلمة المتمتعة بإجازة قيد الدراسة مع الخدمة المدنية والجهات المعنية وسوف يحسم الأمر في وقت قريب.
– بعد ثلاثة أشهر سوف يتم إدراج نتائج الطلاب والطالبات في برنامج نور وسوف يتمكن المشرف أو المشرفة من الدخول للمدرسة المعنية بالزيارة لتقييم المستويات التحصيلية وكذلك قائد المدرسة وذلك للتباحث مع المعلمين والمعلمات حول النتائج وأساليب المعالجة.
-إعادة النظر في التشكيلات المدرسية لتقييمها وإجراء التعديلات اللازمة المتوافقة مع احتياجات الميدان التربوي.>

شاهد أيضاً

مختبر أمانة عسير يستقبل 494 عينة خلال شهر فبراير الماضي

صحيفة عسير ــ يحيى مشافي استقبل مختبر سلامة الأغذية بأمانة منطقة عسير خلال شهر فبراير  …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com