الالتزام بالكمام.. يقينا من متحور مأيكرون

بقلم / عبدالله سعيد الغامدي

استمعنا الى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة وذكر في معرض حديثه أن الجائحة لا تزال قائمة على المستوى العالمي، وأستعرض عدد الجرعات المعطاة في المملكة قد تجاوزت (47) مليون جرعة.

وهذا الحديث من د محمد عبدالعالي أعطاني نوع من الارتياح وتوضيح عدد الجرعات المعطاة يجعلني مطمئناً كمواطن يعيش على تراب هذا الوطن الغالي وسخر قادته كل إمكانات الوقاية وسلامة المواطن والمقيم وحماية البيئة من الأوبئة والأمراض.. لكن يجب علينا أن نأخذ بالأسباب للوقاية من العدوى والالتزام بالاحترازات الوقائية وعلى إفراد المجتمع عدم التهاون ونعود لما لا يحمد عقباه فالفيروس لازال قائماً في العالم ونحن جزء من العالم الواعي فعلينا التقيد بنصائح وتوجيهات الجهات الصحية.

نصيحتي لكل متهاون لا تفسد جهود الجهات المعنية بكورونا بالتهاون وعدم الالتزام بالاجراءات الاحترازية ولمن لم يقوم بالتطعيم عليه المسارعة لاخذ اللقاحات للوقاية من كورونا ، وتسجيل موعد الجرعة التنشيطية الثالثة ومن مقالي هذا أوكد على أهمية لبس الكمامات في الأماكن المزدحمة والفعاليات، كون الوضع الحالي يستلزم ذلك من باب التقيد بالاحترازات وهي أمان بعد توفيق الله. حفظ الله الجميع

شاهد أيضاً

(الكسوف والخسوف)

بقلم/خالد بن محمد الأنصاري إن «الكسوف والخسوف» مشهدان عظيمان يذكران بيوم العرض بين يدي الله …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com