حرق الكتب في التراث العربي

النفاذ إلى طبيعة الجوهر في الأفكار الإنسانية، ومعطيات العقل، وأفعال الوعي. ليس بالضرورة أن تجد قبولاً مهما امتدت ما بين الذات والآخر. فكم قرأنا أعمالاً متجاوزة حلقت فوق راهنها وتاريخيتها. ولكنها قوبلت بالرفض والشك والمحاصرة، وإقامة الحواجز الشائكة؛ للحيلولة دون التحام هذه الأفكار ومحتواها مع مرحلتها الحضارية. ولكون هذه العقول لم تستطع حماية معرفتها ورؤيتها فقد لجأت إلى إعدامها حرقاً أو دفناً أو غسلاً بالماء وإغراقها أو تقطيعها وتمزيقها. وقد حدد الباحث ناصر الخزيمي أسباب إتلاف الكتب في التراث العربي إلى عدة عوامل منها الشرعية والعلمية والسياسية والاجتماعية والقبلية والنفسية والتعصبية. والطريف أننا لم ندرك في عصرنا الحاضر ممن فعل فعلته وسلوكه المرعب والصعب أكثر شهرة من (أبو حيان التوحيدي) ولكن الباحث رصد ما يقرب من أربعين عالماً قصدوا وتعمدوا إتلاف كتبهم. وتبقى رسالة التوحيدي إلى القاضي أبوسهل علي بن محمد من أعذب ما كتب وصنف في هذا الباب. فقد بعث القاضي رسالة إلى التوحيدي يعذله على صنعه. ويعرفه قبح ما اعتمد من الفعل وشنيعه. وذلك لمكانة التوحيدي كعالم في النحو واللغة والأدب والفقه والكلام فهو فيلسوف الأدباء وأديب الفلاسفة وإمام البلغاء كما وصفوه في عصره. وقد رد التوحيدي على القاضي برسالة طويلة وبليغة ومؤثرة. لا يمكن تدوينها في هذه الزاوية جاء في بعض سطورها وبتصرف قوله “أما ما كان مني من إحراق كتبي بالنار وغسلها بالماء فعجبت من انزواء وجه العذر عنك في ذلك، كأنك لم تقرأ قوله عز وجل ( كل شيء هالك إلا وجهه له الحكم وإليه ترجعون)، وكأنك لم تعلم أنه لا ثبات لشيء من الدنيا وإن كان شريف الجوهر كريم العنصر ما دام مقلباً بيد الليل والنهار، معروضاً على أحداث الدهر وتعاود الأيام، لقد استخرت الله عز وجل أياماً وليالي، وأعوذ بالله من علم عاد كلاّ وأورث ذلا وصار في رقبة صاحبه غلا، لقد شق أن أدعها لقوم يتلاعبون بها، ويدنسون عرضي إذا نظروا فيها، ويشمتون بسهوي وغلطي إذا تصفحوها، كيف أتركها لأناس جاورتهم 20 سنة فما صح لي من أحدهم وداد؟ ولا ظهر لي منهم حفاظ، لقد اضطررت بينهم بعد الشهرة والمعرفة في أوقات كثيرة إلى أكل الخضر في الصحراء، وإلى التكفف الفاضح عند الخاصة والعامة، وإلى بيع الدين والمروءة، وإلى تعاطي الرياء والسمعة والنفاق، وإلى ما لا يحسن بالحر أن يرسمه بالقلم، ويطرح في قلب صاحبه الألم”. >

شاهد أيضاً

تعليم سراة عبيدة يحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

صحيفة عسير _ يحيى مشافي شاركت إدارة تعليم سراة عبيدة مُمثلة بإدارة الأمن والسلامة المدرسية …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com