غير نفسك .. لاتتردد

كل عام وأنتم بألف خير

.. وجعلنا الله جميعاً وإياكم من المقبولين في هذا الشهر الكريم .

شهر رمضان .. شهر القرآن .. شهر الخير والبركة ، فيه تتقارب القلوب ، وتطمئن بالقرب من الله .

وإذا كان هذا الشهر فيه ليلة هي خير من ألف شهر، وهي ليلة القدر ،

فإنه فرصة لنا كمسلمين لنتغير إلى الأفضل ، لنحاول أن نتعرف على سلبياتنا السابقة ، ومن ثم نعمل

ونجتهد حتى نتلافاها ، ليقيم كل منا نفسه ، ولينظر إلى أي حال وصل .

أحبتي الأفاضل .. إن الدنيا بملذاتها ومشاغلها ، قد أخذتنا_ أو غالبيتنا _ بعيداً عن المسار الصحيح ،

وأصبح هم الدنيا في قلوبنا ، ثم سيطر على تصرفاتنا وأفعالنا وأقوالنا وحتى على علاقاتنا ..

إن هذا الشهر والذي أخبرنا الصادق الأمين نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ، بأن الشياطين تصفد فيه ،

ليعد فرصة حقيقية لتغيير أنفسنا ، والتقرب إلى الله عز وجل .

من لديه من الأعمال أو الأقوال أو العلاقات أو الإرتباطات مايرى أنه لايرضي الله ، فالآن عليه أن يبادر

ويتركه حباً لله ، وبغضاً في معصيته ، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .

لنجعل هذه الأيام موسماً لإصلاح قلوبنا وأحوالنا ، ولانجعل التسويف هو "شعارنا" كالعادة .

تقبل الله طاعتكم ..

>

شاهد أيضاً

سكر الأجاويد في نهار رمضان

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com