عاصفة الحزم ورسائلها التربوية

 

IMG-20141218-WA0068

يحى ال مشاري

أبناء وطني الكريم من عاصفة الحزم تلقينا كثيراً من الدروس التربوية فيا ليت أن نعيها وهاك أيها القارئ الكريم شيئا منها
أولاً:ثقوا وزيدواثقة إلى ثقتكم أن أهم عوامل النصر هوالتمسك بديننا الحنيف.
ثانياً:هؤلاء هم حكامنا وهذا هوثقلهم السياسي وهذه حسن إدارتهم فزيدوهم عوناً بزيادة الثقة فيهم ودعوا المرجفين المخذلين.
ثالثاً:شبابنا هؤلاء هم جنودنا الذين هبوا دفاعاً عن بلادنا يملكون قدرات هائلة سواء في أنفسهم أوإمكاناتهم وزيرهم أبهر العالم بحذاقته ومتحدثهم أوقف الملايين لمشاهدته وسماععه لحسن إبداعه ونباهته جنوداً في السماء كانوا لأهدافهم أدق وجنوداً في البر كانوا لحدودنا أبر وجنوداً في البحر كانوالموجه أشق فكونوا أنتم جنوداً عاملين منتجين مساهمين في البناء والعطاء في أي مكانٍ كنتم فيه.
رابعاً:دعونا من رسائل التثبيط والمقارنة السلبية فحضارتنا ليست في عماراتٍ شاهقاتٍ أوموضاتٍ متغيراتٍ أوتنظيرٍٍ مقيت ولكن لنا تاريخ مجيد ومستقبل كل أمة مرهون بتاريخها ومجدها.
خامساً:الشهرة مقيتة وتكون أمقت إذا كانت على حساب الدين أوالوطن أوتوافه الأمور فلاتبحثوا عنها فكم من الشخصيات ذات الثقل الكبير التي لم نعرفها إلا مع هذه الأحداث مع قدرتهم على إظهار أنفسهم والبروز بها ولكن لم يكونوا لأنفسهم يعملون ولالذواتهم يقدمون ولكن كان تقديمهم لدين ربهم ولوطن قدم لهم الكثير فكانوا يحرصون على رد الجميل فكانوا لذلك أهل ولثقة مجتمعهم محل فكونوا كذلك عاملين .
هذا غيض من فيض والدروس أكثر من أن تعد ولكن هذا ماسمح به المكان.>

شاهد أيضاً

كلما زاد اهتمامنا بمن حولنا زادت الألفة والمحبة

بقلم – نورة العمودي: رغم ألم نصنعُ أمل في قلوب كسيرة عانت وقضت كل وقتها …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com