السلام العربي والمصلحون الغربيون

IMG_1185

الدول العظمى وهي لم تكن عظمى إلا بفعل حروبها على الدول الفقيرة والاستعمار الذي نهض بها وعصف بالفقراء وزادهم فقراً. فبعد رحيل استعمارهم بقي الفكر الاستعماري يلازمهم ونهمهم لكسب مقدرات الشعوب الاسلامية والعربية فوضعوا مسمار جحا ( اليهود ) بعد رحيل الاستعمار في فلسطين ثم بدأ لهم من بعد ذلك كيف يعودون إلى الأوطان العربية . فأخذهم تفكيرهم الى إنشاء عصبة الأمم وجعلت الحلّ والعقد في أيديهم فعند نشوب أيّ مشكلة يوافق عليها مجموعة من هذه الدول ويبقى الفيتو لدى إحداها تستخدمه لمنع هذا الحلّ ليس نكاية في أصحابهم الغربيين ولكنه الاتفاق المسبق أن يبقى الشرق الأوسط تحت رحمتهم ويبقى الصراع دائماً ليضمنوا وجودهم وتسويق أسلحتهم لهذه الدول ، ولازال هذا السيناريو مستمراً منذ عقود واستحدثوا جماعات الاٍرهاب والتطرف وساندوا الدولة الفارسية التي تزيد التوتر والصراع ويكونوا سبباً للتدخل المباشر لهم.
ظاهرياً هم أعدائهم والحقيقة هم من يدربهم ويزودهم بالعتاد . حتى منظماتهم التي أنشأوها من حقوق الانسان وغيرها فهي لا تعرف حقوقاً مهدرة إلا في الشرق الأوسط وتخنس عن انتقاد الدول التي أنشأتها .
حتى ويكيلكس اتضح أنه صناعة وليس مجرد شخص أو أشخاصاً سطت على وثائق مهمة ..
فقط لجر العقول المغفلة إلى تصديق كل ما يقال وتحفيزها لأن تكون جبهات صراع جديدة في الاوطان العربية .
لم يقدم مجلس الأمن طوال تاريخه أيّ حلّ في الشرق الأوسط والشرق الأدنى فمن قضية فلسطين إلى بلاد الصومال مروراً بتقسيم السودان وسبقها العبث في افغانستان ثم العراق وسوريا وليبيا وأخيراً اليمن ، فجنيف كسابقها لم ولن تنتج حلول تنهي هذه الفوضى التدميرية والفوضوية . نشاهد تعاملهم مع مشكلة البلقان وأوكرانيا ثم كيف اتحد الأوربيين من أجل اليونان المفلسة . حتى الفرص تعطى لهم الفرصة تلو الأخرى لكي يخرجوا بحلّ جذريّ لمشكلتها المالية والعكس …أذرعتهم الشيطانية ” الدواعش والروافض ” في بلاد المسلمين تنهب النفط وتبيعه بثمن بخس لتلك الدول اذا لم يُحكّم المسلمون والعرب أنفسهم ويصلحوا ذات بينهم فلن يصلحها الطامعون فيهم .

‏عبدالرحمن آل متعب

 >

شاهد أيضاً

جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تنظم جلسة حوارية بعنوان “الابتكار في الإمارات.. عبورٌ إِلى المستقبل”

صحيفة عسير _ يحيى مشافي تزامناً مع فعاليات “الإمارات تبتكر 2021″، نظمت منصة 2071 التابعة …

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com